عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 05-20-2008, 05:38 PM
الصورة الرمزية مسلمة ولي الفخر
 
مسلمة ولي الفخر
نبض جديد

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  مسلمة ولي الفخر غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 14832
تـاريخ التسجيـل : May 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 10 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : مسلمة ولي الفخر is on a distinguished road
chechar هل تعلمون من هو صاحب افكرة الشيطانية {ستاراكدمي}مهم جدأ

بسم الله الرحمان الرحيم.
"
‏في لقاء أجراه الموقع ‏مع الدكتور الصهيوني (مالحوم أخنوف) صاحب فكرة

(ستار أكاديمي)


كان هذا اللقاء بالحرف ‏الواحد




س: ما هو شعورك اليوم ‏وقد حققت أكبر أما***؟ وهي (ستار أكاديمي) في عُقر دار ‏الإسلام؟

ج: شعور لا يوصف... ‏ولكن أخذ من عمرنا الكثير حتى تمكنا من الوصول إلى ‏غايتنا

س: ما قصدك بـ 'أخذ من ‏عمرنا الكثير'؟

ج: نعم فقد تطلب سنين ‏وسنين حتى تمكنا من إدراجه في برامج الدول الغربية ثم إلى الدول ‏العربية، وكنا نعلم أن فكرتنا ستتحول إلى أنجح خطة في ‏مسيرة
(الدولة ‏الإسرائيلية)


س: لماذا كنتم متأكدين ‏أنكم ستنجحون بهده الفكرة؟

ج: لأننا نعلم أن ‏المسلمين اليوم ابتعدوا عن دينهم، وفي نفس الوقت فقد أصبح الشباب المسلم يميل إلى الإلتزام الإسلامي الذي لو كبر فسيقضي على ‏دولتنا


س: لماذا حرصتم على أن ‏يكون (ستار أكاديمي) هو الوسيلة للوصول إلى المسلمين؟

ج: لأننا نُريدهم أن ‏يبتعدوا عن دينهم


س: ماذا تخططون اليوم ‏للهجوم على الإسلام بعد (ستار أكاديمي)؟

ج: نُخطط لغزو المرأة ‏المسلمة



س: ولماذا المرأة ‏المسلمة بالذات وليس الرجل المسلم؟

ج: لأننا نعلم إذا انحرفت ‏المرأة المسلمة فسينحرف معها جيلٌ كاملٌ من المسلمين



س: بماذا تصفون غزوكم ‏للمرأة المسلمة؟

ج: من اليوم نحرص على ‏غزو المرأة المسلمة وإفسادها عقلياً وفكرياً وجسدياً ‏أكثر مما نفكر بصنع الدبابات ‏والطائرات الحربية


س: وهل لكم يد في (‏ستار أكاديمي) المقام حالياً في لبنان؟


ج: بالتأكيد! فنحن نتبرع ‏كل يوم لهم بمبلغٍ كبير من المال وهو تحت إشرافنا ‏باستمرار سواء كان الجزء الأول أو الثاني أو ‏الثالث

س: وفي نهاية اللقاء ‏ماذا تقول (لأمتنا الإسرائيلية) وتبشرها؟


ج: أريد القول لجميع ‏المفكرين (الإسرائيلين) أن يستغلوا نوم الأمة ‏الإسلامية لأنها أمة إذا صحت فستكون قادرة على أن ‏تسترجع في سنين ما سُلِب منها في قرون

*****************
‏لاحظوا مدى الإستهزاء '‏بنخوة المسلمين'... عارضين المقابلة ‏على الإنترنت... عارفين أن المشاعر وعزة الإسلام قد ماتت في النفوس إلا من رحم ربي... ‏ولو أن هذا الكلام ‏معروف لأغلبنا هنا ومعروفـة نواياهم... لكن، والله، عندما يرى الواحد منا بعينه... بيبكي بدل الدمع دم
******************

اخواتي

.... ....

أرسلوا الموضوع عبر (الإيميل) لعل ضمائر الناس تصحى ويشعر المسلمين بما يُحاك لهم... وكفاية مسخ وتقليد أعمى وبُعد عن تعاليم الدين التي تحفظ كرامة وعفة الإنسان...

"
"
توقيع » مسلمة ولي الفخر
.



.
رد مع اقتباس