عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 07-17-2008, 09:41 PM
الصورة الرمزية رجل الاقدار
 
رجل الاقدار
غالي علــــــينا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  رجل الاقدار غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 375
تـاريخ التسجيـل : Mar 2007
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : لايهم من اي بلد انا المهم اني مسلم والى العروبة انتسب**الجزائر** **الرجل الذي لا يقهر ***
المشاركـــــــات : 964 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 17
قوة التـرشيــــح : رجل الاقدار is on a distinguished road
madxp إنتبه أيها الاب ..ابنتك مراهقة حصريا


إنتبه أيها الاب ..ابنتك مراهقة..

بصراحة موضوع مهم كثيراً فا أحببت نقله لكم للفائدة

إن من اكثر المراحل حرجا عند الفتاة هي مرحلة المراهقة ..والتي تبدأ من
سن الثانية عشرة حتى سن الثامنة عشرة ..واحيانا تمتد حتى المرحلة الجامعية

ولهذا هي مرحلة معقدة وحرجة بالنسبة للمراهقة والوالدين.. فتعاني الفتاة من عدم اتزان واستقرار من تبدل وتحول المشاعر والاحاسيس والافكار من مرحلة الطفولة الى مرحلة الانوثة ..

ومما يزيد العبء على الام هو اختلاط مرحلتي الطفولة والمراهقة.. بأحاسيس وسلوكيات الابنة

لذا كانت الام ولا زالت هي الاقرب الى ابنتها من الاب .. فهي امينة اسرارها
وتؤم روحها ..
ومن هنا تصبح الام معرضة للملامة والا تهام بالتقصير..من قبل الاب والمجتمع
في حال حدوث أي خطأ من المراهقة ..

لكن لا يمكن أن نلقي كل المسؤولية على الام ونغفل عن دور الاب في تربية
الابنة المراهقة..

بل على الاب المشاركة مع الام لتوجيه ابنته في هذه المرحلة وازالة حاجز
الخوف والخجل بينهما..
ومد جسور قوية من التواصل الحضاري لتصبح ابنته المراهقة أكثر قربا منه بتفهمه لمشاعرها و مشاكلها..

وهذا كله سيمكنه من زرع المفاهيم والمبادئ الصحيحة لديها..

ففتاة اليوم بات لها تفكيرها الخاص والذي كونته بفعل التقدم الحضاري والتكنولوجي من اعلام وفضائيات وانترنيت..

فأصبحت اكثر جرأة وقوة على الاختيار والاصرار على ما تريده ورفض مالا تريده ولهذا على الاب ان يعي ويتقبل ان ابنته اليوم لم تعد كأبنة الامس ..

فلا يبالغ في القسوة والعقاب ..ويفرض عليها شيئا دون ان يشرح لها الاسباب والدوافع

ولكي يتجنب احساسها بالظلم ..ولجوءها الى الكذب في سبيل ما تريد ..دون
ان تتعرض للقمع والتوبيخ والمحاسبة فالعقاب

*فحاول ايها الاب ان تكون صديقا لابنتك المراهقة..فتغنيها
عن صديقات السؤ..وكن أنت من يبادر في السؤال عن أمورها الخاصة .. وعن صديقاتها وعن المدرسة ..لانها تتمنى منك ذلك..


*اجلس معها واسمع منها .. وناقشها بهدوء في الاشياء التي لا تحبها فيها
والاشياء التي تتمنى ان تتحلى بها..فهذا يمنحها احساسا بأن هناك من
يهتم بها

* أن اخطأت يوما وانحرفت ..رغم رعايتك لها وتوجيهاتك ..تصرف بحكمة
وأبحث عن الاسباب وعالجها..

* قومها بالين والعطف ..ولا تدع خوفك عليها ..وغضبك منها ..يحولانك
الى ( قاضي .. وجلاد )....فتضيع ..وتفقدها..

* حتى لا تقع أبنتك في اخطاء أكبر..اشعرها بالآمان كي تعتاد على الصدق
معك في المسائل الحساسة دون خوف وحرج.. فالكذب مدينة وبوابتها الخوف

*افتح معها صفحة جديدة ..وامنحها مساحة من الحرية.. وبما يتوافق مع
الدين والقيم والعادات والمبادئ السليمة..مع التوجيه والمراقبة الدائمة

* دعها تثبت لك ولنفسها انها استفادت من الخطأ .. بالالتزام والمحافظة على الحرية والثقة التي مُنحت لها..

*لاتنسى انه يرافق أبنتك في هذه المرحلة الصعبة ..مرحلة الدراسة..والتي تحتاج كي تتخطاها بنجاح .. لقلب خالٍ من الهموم .. ونفسية سليمة ..وعقل
غير مضطرب بالافكار السلبية..

*اغمرها بالحب والاطراء والاعجاب ..لتصونها من الذئاب البشرية ..فتجنبها
نتائج البحث عن كلمات الاعجاب والتأثر بها خارج إطار الاسرة ..!!


:almee3-257::almee3-257::almee3-257::almee3-257::almee3-257:
رد مع اقتباس