عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 08-08-2008, 06:33 AM
الصورة الرمزية abourajaa38s
 
abourajaa38s
المسؤول عن قسم التاريخ الجزائري :شرف لنا:

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  abourajaa38s غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10578
تـاريخ التسجيـل : Mar 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : العامرية ماش تاع العراق و لا سطيف
المشاركـــــــات : 593 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : abourajaa38s is on a distinguished road
madxp الآن ..الآن.. توقفوا عن الاستغفـــــــــــــــار!!!!

بسم الله الرحمن الرحيم




الآن .... توقفوا عن الاستغفار
... فوراًاًاًاًاًاً ....


أقلعوا عن هذا العمل من الآن !



والآن وليس بعد حين!
أسرعوا !



لنترك الاستغفار باللسان فقط!


فاستغفارنا يحتاج إلى استغفار !
نستغفر ولا يتجاوز الاستغفار حناجرنا!
... نستغفر وقلوبنا لاهية !
أنستغفر ونحن نفكر في الدنيا ؟؟!


... بل - والله المستعان -
قد يستغفر بعض الناس وهو يفكر في الإقدام


على معصية أو ترك طاعة!أحبتي ,,



لماذا لا يمازج الاستغفار قلوبنا قبل أن تنطق به ألستنا ؟!
. لماذا لا نتذكر ذنوبنا ونحن نستغفر ؟!
تلك الذنوب التي قد نسيناها أو عجزناعن نتذكرها!
فكيف وقد سجلت في صحفنا عند الله في
كتاب ( لا يغادر كبيرة ولاصغيرة الاأحصاها) ؟!!

(أحصاه الله ونسوه)



لماذا ننسى سيئاتنا ؟
ونحصي حسناتنا ؟
نسرع لنكمل في الاستغفارالمائة !
ثم سبحان الله وبحمده مائة ...
ونظن أننا مهما فعلنا فقد غفر لنا!
................
إلى الله وحده
المشتكى من قلوب تحجرت
...............



يقول ابن القيم - رحمه الله -في الداء والدواء :
[وكثير من الناس يظن أنه لو فعل ما فعل ثم
قال استغفر الله زال الذنب وراح هذا
بهذا,
ويقول رحمه الله : قال لي رجل من
المنتسبين إلى الفقه : أنا أفعل ما أفعل
ثم أقول : سبحان الله وبحمده مائة مرة وقد



غفر ذلك أجمعه !!!...............
إلى أن قال رحمه الله :
[وهذا الضرب من الناس قد تعلق بنصوص
من الرجاء واتكل عليها وتعلق بكلتا يديه
وإذا عوتب على الخطايا والانهماك فيها
سرد لك ما يحفظه من سعة رحمة الله
ومغفرته ونصوص الرجاء !!
وللجهال من هذا
الضرب من الناس في هذا الباب غرائب
وعجائب كقول بعضهم:


التنـزه من الذنوب جهل بسعة عفو الله !!! ]


-------- انتهى كلام ابن القيم ----------


استغفر الله العظيم
كيف يكون ترك الذنوب جهل بسعة العفو؟
بل انه جهل بشدة العقاب
يقول الرب سبحانه:
(نبيء عبادي أني أنا الغفور الرحيم وأن عذابي هو العذاب الأليم)
والمسلم في هذه الحياه قلبه معلق بين
الخوف والرجاء
مع تغليب جانب الخوف كما قال العلماء


أحبتي
لنبكي على خطايانا من غير
يأس من رحمة الله ...





ولنكن حال ذلك المؤمن
الذي يرى ذنوبه كجبل قائم على
رأسه يوشك أن ينهار عليه !



لا كالذي يرى ذنوبه كذباب وقف على
أنفه ثم أشاحه بيده ...

؛؛؛؛؛؛؛

لنعد إلى الاستغفار ......
بالليل والنهار
وبالسر والجهار



..... ولـــــكـــن ....



بتواطؤ القلب مع اللسان
توقيع » abourajaa38s

أننا نحبكم في الله
رد مع اقتباس