الموضوع: مشكلة الثقافة
عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 08-12-2008, 08:47 PM
 
فاطمة نسومر
نبض جديد

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  فاطمة نسومر غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2304
تـاريخ التسجيـل : Oct 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : khenchela
المشاركـــــــات : 5 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : فاطمة نسومر is on a distinguished road
checharbillal مشكلة الثقافة

:
لنا الحديث عن الثقافة كمشكلة في عصرنا الحالي و في بلادنا العربية خاصةً, و يختص بحثنا على شرح مشكلة الثقافة من منظور المفكر الجزائري مالك بن نبي, و الذي اعتنى بمشكلات الحضارة عامة و بالعالم الإسلامي خاصة.
و نبدأ بحديثنا عن تركيب عوالم الثقافة المختلفة و التي هي عالم الأشخاص و عالم الأفكار
و عالم الأشياء و عالم العناصر و لكي تكمن قيمة لهاته العوالم المختلفة يجب الخضوع الدائم بصلتنا الشخصية لها و التي تكوّن لنا عناصر تتحول إلى اختراعات في كل المجالات.
يعني من هذا كله أن تركيب العناصر الثقافية هو وثق الصلة بين الفرد الذي هو عالم الأشخاص و بين العوالم المتبقية, أي أن تأليف و تركيب عالم الأشخاص هو أساس كل ثقافة, أي أن عالم الأشخاص لا يمكن أن يكون ذا نشاط فعال إلا إذا نظم و تحول إلى تركيب, و مثال ذلك في المجال الاجتماعي نجد الأفكار و الأشياء لا يمكن أن تتحول إلى عناصر الثقافة إلا إذا تألفت أجزاؤها فأصبحت تركيبا. و مثال آخر في المجال الطبيعي و الذي هو ملموس و واضح أكثر من الأول في المجال الطبيعي حيث لا يمكن أن تتجمع الألوان و الأصوات و الروائح و الحركات و الأضواء و أن تمتلكها ذاتيتنا إلا إذا اتخذت صورة تركيب هنا تتخذ شكلا يحمل هذا التجمع.
و من هنا فهذا عبارة عن تركيب جزئي مستمد مباشرة من الطبيعة و يتجمع من هذا تركيب عام و هو ما يسمى بالثقافة. و هنا الإشكالية المطروحة: كيف يتسنى لنا بطريقة منهجية أن تنظم كل هذه التراكيب الجزئية المتفاوتة في تعقيدها في تركيب عام؟ و هنا تواجهنا مشكلة الثقافة
هنا نحاول كشف التركيب الذي يتم في عالم الأشخاص مع تركيب القيمة الثقافية التي يستحقها و من ثم نضع هذا التركيب في إطار تربوي قائم علة فلسفة أخلاقية ثم نتبع بتنظيم مختلف العناصر الثقافية في أطار تربية مناسب حيث إن هذه العناصر تحللت في ذاتيتنا و أسهمت في بناء حياة الفرد و بناء حياة المجتمع فهذه العناصر الثقافية تعتبر مؤثرات في سلوك الفرد و في سلوك المجتمع, و مثال ذلك البيئة الجزائرية حيث إن أنشأت شعب قلق و ضعيف في سلوكه.
هنا نحاول تصنيف عناصر الثقافة التي ترجع لأهم عالم ألا و هو عالم الأشخاص و نهتم أيضا بالفلسفة الأخلاقية, و إن الهدف من هذا التصنيف هو تعيين فصول ثقافة عامة.
توقيع » فاطمة نسومر
اعضاء و زوار
منتدى ششار
لي اقتراح
انا مهتمة و مؤمنة بالاصلاح و التغيير للجزائر و دلك للتدهور الاجتماعي الدي نعيشه, لدا في هدا المنتدى ننشيء شيء من الحوار و المناقشة لافكار المفكرين الذين ساهموا في مسيرة النهضة و التغيير و هنا يكون لنا يد في اصلاح الجزائر اولا و البلاد العربية و ادراج و عي اجتماعي في البلاد العربية . ارجوا منكم الرد و المساهمة .
و هذا هو الايمايل و ذلك للتواصل اكثر
رد مع اقتباس