عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 10-03-2008, 02:55 PM
الصورة الرمزية زهرة الاسلام
 
زهرة الاسلام
ناصــ حـبيب الرحمن ـــرة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  زهرة الاسلام غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 225
تـاريخ التسجيـل : Jan 2007
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : مدينة الورود..البليدة..
المشاركـــــــات : 1,124 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 14
قوة التـرشيــــح : زهرة الاسلام is on a distinguished road
افتراضي هل يجوز للنساء أن يُصَلِّينَ صلاة العيد في البيوت؟؟؟


ورحمة الله وبركاته


السؤال:



ورحمة الله وبركاتة
نحن النساء نصلي صلاة العيد في البيت، ولكن سمعت ان صلاة العيد للنساء يجب ان تكون في المسجد، وحقيقه نحن عندنا ظروف تمنعنا من الخروج للصلاة في المسجد وايضا انا ارغب في الصلاة في البيت، فهل هناك أثم علينا وخاصه ظروفنا تمنعنا من الخروج للمسجد وهل نصلي معهم اي في نفس الوقت او قبلهم ونحن في البيت، وايضا هناك من قال يجب عدم الاكل الى ان تنتهي صلاة العيد، اذن متى نتوقف عن الأكل هل من الساعه الواحده صباحا مثلا او متى؟؟؟
وجزاكم الله خيرا



الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيراً .

السنة في صلاة العيد أن تكون في الْمُصلَّى ، وكرِه بعض أهل العلم أن تكون في الجوامع لغير عُذر
وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم النساء بالخروج للمُصلَّى .

قالت أم عطية رضي الله عنها : أمرنا - تعني النبي صلى الله عليه وسلم - أن نُخْرِج في العيدين العواتق وذوات الخدور ، وأمر الحيض أن يعتزلن مصلى المسلمين . رواه البخاري ومسلم .

وفي رواية للبخاري : ويعتزلن مصلاهم .

والذي يظهر أن صلاة العيد كصلاة الجمعة لا تصحّ في البيوت . وهي فرض كفاية ، ولا تجب على النساء .

وأما قول : يجب أن لا يأكل المصلي شيئا قبل صلاة العيد ، فهذا ليس بصحيح من ثلاث جهات :

الأولى : كونه قيل بالوجوب ، وهذا يعني أن من أكل قبل صلاة العيد أثِـم . وهذا خطأ . الثانية : أن هذا خلاف السنة ، فالسنة أن يأكل الإنسان تمرات وِتراً قبل خروجه لِصلاة العيد. الثالثة : أن السنة في عيد الأضحى أن لا يأكل الإنسان شيئا قبل صلاة العيد ،ليكون أول ما يأكل من أضحيته .

ومع ذلك لا يجب أن يُمسِك عن الطعام والشراب ، وهذا من باب الاستحباب .

روى البخاري من حديث أنس رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل تمرات وِترا .

وروى الإمام أحمد من حديث بريدة رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل ، ولا يأكل يوم الأضحى حتى يرجع ، فيأكل من أضحيته .

قال العيني : السنة لا يَخْرُج إلى المصلى يوم عيد الفطر إلا بعد أن يطعم تمرات وترا . وله شواهد منها حديث بريدة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل ، ولا يأكل يوم الأضحى حتى يرجع . أخرجه الترمذي وابن ماجه ، وفي لفظ البيهقي فيأكل من كبد أضحيته . اهـ .

والْحِكمة في ذلك – والله اعلم – أن عيد الفِطر يأتي بعد صيام رمضان ، فيُستحبّ أن لا يتشبّه بالصيام فيأكل قبل أن يَخرج إلى الصلاة ، وكأنه يُعلِن فِطره .

وأما بالنسبة للأضحى فإنه لا يأتي بعد صيام ، فلا يُشبه حال الصائم إذا أمسك حتى يأكل من أضحيته .

والله تعالى أعلم .


جواب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد

http://al-ershaad.com/vb4/showpost.p...63&postcount=2




توقيع » زهرة الاسلام




أخي جاوز الظالمون المدى *** فحق الجهاد وحق الفدا





رد مع اقتباس