عرض مشاركة واحدة
قديم 03-19-2009, 11:30 AM   رقم المشاركة : ( 19 )
جواد
[::: غالي جدا :::]


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 31
تـاريخ التسجيـل : Nov 2006
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 1,276 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 21
قوة التـرشيــــح : جواد is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

جواد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دروس مختصرة في العقيدة وبعض العبادات

الدرس الثامن عشر : التشهد ( صفته وما يقال فيه )


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي بنعمه تتم الصالحات والصلاة والسلام على خير البريات
نبينا وحبيبنا وقدوتنا محمد بن عبدالله

التشهد ( صفته وما يقال فيه )


كيفية الجلوس للتشهد وما يقال فيه وصفة التسبيح بعد الصلاة
كيفية الجلوس للتشهد

إذا كان التشهد الأول في الصلاة الثلاثية والرباعية أو في الصلاة الثنائية أو بين السجدتين فيكون الجلوس فيها كما بينا في الجلوس بين السجدتين أن يجعل الرجل اليسرى فراشاً له وينصب الرجل اليمنى من الجانب الأيمن ويضع يديه على ركبتيه
وصفة الجلسة للتشهد الأخير كما بينها فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى في كتابه صفة الصلاة
الصفة الأولى : أن ينصب الرجل اليمنى ويخرج الرجل اليسرى من تحت الساق، ويجلس بإِلييتيه على الأرض .
والصفة الثانية : أن يفرش رجليه جميعاً ويخرجها من الجانب الأيمن ، وتكون الرجل اليسرى تحت ساق اليمنى .
والصفة الثالثة : أن يفرش الرجل اليمنى ويجعل الرجل اليسرى بين الفخذ والساق فهذه ثلاثة صفات للتورك ينبغي أن يفعل هذا تارة وهذا تارة أخرى.
اليد اليمنى يضم منها الخنصر والبنصر والوسطى والإبهام ، أو تحلق الإبهام على الوسط وأما السبابة فتبقى مفتوحة غير مضمومة، ويحركها عند الدعاء فقط فمثلاً إذا قال : " ربي اغفر لي " يرفعها ، " وأرحمني " يرفعها ، وهكذا في كل جملة دعائية يرفعها . أما اليد اليسرى فانها مبسوطة . ولم يرد عن النبي r– فيما أعلم – أن اليد اليمنى تكون مبسوطة وإنما ورد أنه يقبض منها الخنصر والبنصر ، ففي بعض ألفاظ حديث ابن عمر رضي الله عنهما : (( كان إذا قعد في الصلاة )) رواه مسلم . وفي بعضها " إذا قعد في التشهد" رواه أحمد ، وتقييد ذلك بالتشهد لا يعني أنه لا يعم جميع الصلاة لأن الراجح من أقوال الأصوليين أنه إذا ذكر العموم ثم ذكر أحد أفراده بحكم يطابقه فإن ذلك لا يقتضي التخصيص .

ما يقال فيه التشهد الأول والأخير
يقول في التشهد الأول والأخير
( التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ) رواه البخاري ومسلم
أو يقول( التحيات المباركات الصلوات الطيبات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمد رسول الله ) رواه مسلم
ملاحظه ( يسن الصلاة على النبي بعد التشهد الأول بدون أي دعاء كما بينت اللجنة الدائمة )
وفي التشهد الأخير يضيف
على التشهد الأول : (( اللهم صل على محمد ، وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم ، وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد ، وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم ، إنك حميد مجيد )) رواه البخاري ومسلم .
(( قولوا: اللهم صَلِّ عَلَى مُحَمَّد وأزواجه وذريته، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيم. وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّد وأزواجه وذريته كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آل إَبْرَاهِيم في العالمين، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ )) أبو داود
ويقول بعد التشهد الأخير كما قال رسول الله r "إذا فرغ أحدكم من التشهد الآخر. فليتعوذ بالله من أربع: من عذاب جهنم. ومن عذاب القبر. ومن فتنة المحيا والممات. ومن شر المسيح الدجال". رواه الشيخان .
ويقول أهل العلم أن قول ( اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ) تقال قبل السلام كما رجح ذلك الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في الشرح
تنبيه : عَن ابنِ مَسْعُودٍ قَالَ: "مِنَ السُّنَّةِ أَنْ يُخْفِيَّ التَّشَهُّدَ"


عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه:أنه قال لرسول الله r : علمني الدعاء أدعو به في صلاتي. قال: ( قل: اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم ) رواه الشيخان وبعدها يدعو بما أحب من خير الدنيا والآخرة قبل أن يسلم

ملاحظة : إذا نسي الإمام أو المنفرد التشهد الأول فإنه يسجد سجود السهو قبل السلام .. و الصلاة على النبي r في التشهد الثاني واجبة على الصحيح من قولي العلماء لورود الأمر بها .. ومن تركها ناسيا سجد سجود السهو إن كان إماما أو منفردا ومن تركها عامداً بطلت صلاته . اللجنة الدائمة

مخالفات

1 – القيام قبل تمام الإمام السلام لقضاء ما فات ( لأنه مأمور بالمتابعة ) 2 - هجر الدعاء قبل السلام و الدعاء بعد السلام مباشرة 3 – التأخر بعد سلام الإمام بحجة الدعاء ونحن مأمورون بالمتابعة ( إلا في حالة الدعاء بما ورد – التعوذ من أربع – فلا بأس بذلك ) 4 – عدم تحريك الإصبع ( السبابة ) أثناء التشهد 5 - تجول النظر أثناء السلام والإلتفات أكثر من اللازم في السلام
6 - التَّسليم، إن بعض الأئمة يقول: السَّلام عليكم قبل أن يلتفت، ثم يقول: ورحمة الله حين يلتفت. ولا أصل لهذا ( ابن عثيمين رحمه الله )

يشرع للإمام والمأمومين عند التسليم من الصلاة إمالة العنق يمينا فشمالا حتى يرى المأمومون صفحة وجه الإمام لكنه ليس بفرض بل سنة ( اللجنة الدائمة )


فتاوى متنوعة س : هل أدعو بعد السَّلام أو قبل السَّلام؟
ج : اُدعُ قبل السَّلام؛ لأن هذا هو الذي أرشد إليه النبي r ، ولأنك ما دمت في صلاة فإنك تناجي رَبَّك، وإذا سَلَّمتَ اُنصرفتَ، وكونك تدعو في الحال التي تناجي فيها ربَّك خيرٌ من كونك تدعو بعد الانصراف، وهذا ترجيح نظريٌّ، وأما ما يفعلُه بعضُ النَّاسِ من كونهم كلَّما سَلَّموا دَعَوا في الفريضة، أو في النافلة؛ فهذا لا أصل له، ولم يَرِدْ عن النبي r فيما نعلم . ابن عثيمين رحمه الله تعالى

س : من المعلوم أن التشهد الأخير ركن من أركان الصلاة وفي إحدى الصلوات سلم الإمام ولم أكمل إلا جزءا يسيرا من التحيات فهل أعيد صلاتي؟ .
ج : عليك أن تكمل التشهد ولو تأخرت بعض الشيء عن إمامك لأن التشهد الأخير ركن في أصح قولي العلماء ، وفيه الصلاة على النبي r فالواجب أن تكمله ولو بعد سلام الإمام ، ومنه التعوذ بالله من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ، ومن فتنة المسيح الدجال . لأنه r أمر بالتعوذ من هذه الأربع في التشهد الأخير ، ولأن بعض أهل العلم قد رأى وجوب ذلك . والله ولي التوفيق . ( ابن باز رحمه الله تعالى )
س : نسأل في الصلاة على النبي في التشهد الأول.. هل إذا قلت أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله.. هل أنهض قائماً أم أقول اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ؟ ج: الصلاة على النبي واجبة عقب التشهد في الركعة الأخيرة من كل صلاة، أما الركعة الثانية من الصلاة الثلاثية أو الرباعية فيسن الصلاة على النبي بعد الشهادتين لعموم الأحاديث الآمرة بالصلاة على النبي. ( اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء )

أنواع التسبيح بعد الصلاة
سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله اكبر 25 أو سبحان الله 10 الحمد لله 10 الله أكبر 10 أو سبحان الله 33 الحمد لله 33 الله أكبر 34 أو سبحان الله 33 الحمد لله 33 الله اكبر 33 ثم يقول تمام المائة لا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد وهو على كُل شيء قدير
ويعقد التسبيح بيمينه كما ورد


الذكر بعد الصلاة :


أستغفر الله , أستغفر الله , أستغفر الله .... ( اللَّهُمَّ أَنتَ السَّلامُ، وَمِنْكَ السَّلامُ، تَبَارَكتَ يا ذَا الجَلاَلِ وَالإِكرَامِ ) ( لاَ إِلَهَ إِلاَّ الله وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمدُ يُحْيي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَديرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ وَلاَ يَنْفَعُ ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَدُّ ) ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد وهو على كُل شيء قدير , لا حول ولا قوة إلا بالله , لا إله إلا الله , ولا نعبد إلا إياه , له النعمة وله الفضل , وله الثناء الحسن , لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ) قراءة آية الكرسي قراءة سورة الإخلاص قراءة المعوذتين

كرر الإخلاص والمعوذتان ثلاث مرات بعد الفجر والمغرب ( مرة يقرأها ثلاث مرات منفصلات ومرة متتاليات ) ويصلي على النبي r عشراً بعد الفجر وبعد المغرب وأفضل الأوقات للورد ( قبل الشروق وقبل الغروب ) تنبيه : زيادة ( تعاليت ) بعد تباركت في قوله اللهم أنت السلام..يقول ابن عثيمين الأولى في الأذكار أن يقتصر على الوارد

.اللهم تقبل سعينا وارحمنا برحمتك الواسعة وارزقنا علماً نافعاً وعملاً صالحا خالصاً لا نبتغي به غير رضاك .. اللهم آمين
المراجع : كتاب الصلاة للشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى .. فتاوى اللجنة الدائمة .. وفتاوى ابن باز رحمه الله تعالى