عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 04-14-2007, 12:16 PM
 
أسير الخطايا
عضو فعال

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  أسير الخطايا غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 390
تـاريخ التسجيـل : Mar 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 47 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : أسير الخطايا is on a distinguished road
افتراضي عندما أبكاني الـ Google





فتحت موقع googel لأبحث عن موضوع أحتاجه وطرأت
على نفسي فجأه أن أضيف أسمي لمحرك البحث لأرى النتائج
وفي وقت فتح الصفحة قلت يارب لا أجد موقع باسمي
وكلي أمل بان أنشئ موقعا خاصا في الأيام
القادمة أن يسر الله لي ذالك ..


لكــــن الشعور تبدل .. و انعكس ..
بدأت نبضات قلبي بالهبوط ..
ويداي ترتجفان ..
عيناي امتلأت بالدموع ..


تمنيت والله أني لم أفتح الموقع
ولم أضف أسمي ..
لكن لعل في الأمر حكمه من الله ..
أكثر من 20صفحه نتيجة البحث ..
لا أعلم ماذا أرى

ظهرت كل المنتديات التي اكتب فيها ؟؟


والله الذي لا اله إلا هو
ما تذكرت إلا قول الله تعالى ..

{وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ }


كيف بكلمة واحدة ظهرت كل هذه الصفحات ..

كيف بحالي في يوم العرض ..
إذا نشرت الصحف أمام الخلق ..
بأي يد آخذ كتابي ..
باليمين أم بالشمال ..

كيف لو حملت ذنوب كل من قرأ أحرفي ..
كيف لو حملت ذنب كل من نقل كلمة ذكرتها بالخطأ..
كيف لو عصى خلق من خلقه ربي بما اكتبه ..

كيف.... وكيف...... كيف ..

على قدر المسؤولية التي اعرفها في الكتابة بالمنتديات
ألا أنني لم أتخيل في يوم الشعور الذي أبكاني ..

إخواني في الله
والله ومن بعد هذا الموقف الذي حصل لي
عاهدت نفسي من جديد أن أراقب الله في كل حرف أكتبه ..

قال تعالى

{إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌوَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ}
والله الذي نفسي بيده الأمر ليس هينا..
أني ومن الآن أعاهد الله على التوبة من كل الذنوب والخطايا
وأستغفره مما كتبته واغضبه ..
أني هنا أستسمح كل من أخطئت بحقه
ومن كل ما كتبته ..

اللهم أرزقني الإخلاص في العمل
اللهم أنت الرحيم والحليم والكريم
اللهم ما أنا إلا عبد فقير مذنب يرجوا النجاة من النار
والفرحة بلقاء وجهك الكريم
والجمع بمحمد عليه الصلاة والسلام وبصحبه أجمعين ..


والله يا أخواني
لم أسطر هذا الشعور مباهاة ومفاخره بنفسي
فالله هو العالم بذنوبي لكنها والله
موعظة لتحاسب بها نفسك عن كل ما تكتبه
وان نتقى الله جميعا

وان نطلب العفو من خلقه لمن أسئنا لهم

أو فتناهم في أمر دينهم ودنياهم ..

اللهم أني أسألك الثبات ..
اللهم أني أسألك الثبات ..



( موضوع لأحد الأشخاص .. أحببت أن أنقلهـ للإتعاظ .. )
توقيع » أسير الخطايا
رضي الله عنك و أرضاك و كفاك و أغناك و عفاك و شفاك و وفقك للخير الدعاء و أجاب لك الرجاء و أحبك بلا ابتلاء و جعلك ساعيا للخير مؤثرا في الغير
يقول شيخ الإسلام كن نتظرهم يسبونا النبي فإذا سبوه علمنا أن النصر قريب
رد مع اقتباس