عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 04-23-2007, 03:18 PM
الصورة الرمزية المشتاقة للجنة
 
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road
افتراضي بكاء وخشوع والموت ...وصور لتغسيل الميت .. وكمان فيلم سكرات الموت .واحذر الموت

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته........ بسم الله الرحمن الرحيم...... اخوتى اخوانى كل منا يعلم ان لابد من الموت فهل انت او انتى مستعدة لهذا اليوم العظيم الذى سوف تفارق فية اهلك ومالك ولن يبقى لك إلاعملك( الموت كأسا وكل الناس شاربة والقبر باب وكل الناس داخلة )لن ينجو منة احد قت هل انتم مستعدون لسماع هذة الجملة عبدى (فى التراب ودفنوك وللحساب عرضوك وانفضوا من حولك وتركوك ولو جلسوا معك لن ينفعوك وانا الحى الذى لايموت )لا الة إلا اللة هل سمعت القبر وهو يقول لك يابن ادم اليوم (تلعب وتمرح على ظهرى غدا سوف تأتى الى بطنى ) متأكدين انكم مستعدين لمواجهت منكر و نكير واللة ان الدموع فى عينى ........ ياخوانى ياخواتى مهما (طال الليل فلابد من طلوع الفجر ومهما طال الزرع فلابد من حصادة ومهما طال العمر فلابد من الموت) الموت الموت الموت انها واللة كلمة ليسة هينة خفيفة على السان واللة انها لثقيلة ثقيلة ثقيلة على الميزان هل انت مستعد الان ???????? عندما تجلس على على فراشك وانت فى سكرات الموت واللة ان للموت لسكرات( وجلست على فراشى حولى اهلى منهم من ينوح علي ومنهم من يبكى )هل انت مستعد عندما يقول الطبيب لاهلك( مفيش فايدة)( وقد اتو لى بالطبيب كى يعالجنى ولم ارى الطبيب اليوم ينفعنى) هل انت مستعد لضمة القبر الذى لم ينجى منها سعد بن معاذ عندما قال النبى صلى اللة علية وسلم (لو نجى احد من ضمة القبر لنجى منها سعد بن معاذ) ....... هل انت مستعد ??? هل انتى مستعدة ??? اللهم ثبتنا عند السؤال .... امين امين امين يارب
لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَنِ ******* إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَنِ



سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَنـي ******** وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي


وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها ******** الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ


مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني ******** وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي


تَمُرُّ سـاعـاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَمٍ ******** ولا بُكاءٍ وَلاخَـوْفٍ ولا حـَزَنِ


أَنَـا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً ******** عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُني


يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ ********* يَا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني


دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُها ******** وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَنِ

كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنطَرِحــَاً ******** عَلى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُنــي


وَقد أَتَوْا بِطَبيبٍ كَـيْ يُعالِجَنـي ******** وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ يَنْفَعُني


واشَتدنَزْعِي وَصَارالمَوتُ يَجْذِبُها ******* مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولا هَوَنِ


واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها ***** وصارَرِيقي مَريراً حِينَ غَرغَرَني


وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا ****** بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَنِ


وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ لنّاسِ في عَجل ****** نَحْوَ المُغَسِّلِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنــي


وَقــالَ يـا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً ******* حُراً أَرِيباً لَبِيبـاً عَارِفـاً فَطِنِ


مِنَ الثِّيــابِ وَأَعْرَاني وأَفْرَدَني ******** فَجــاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني


وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحـاً ****** وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُني


وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني ******* غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بِالكَفَنِ


وَأَلْبَسُوني ثِيابـاً لا كِمامَ لهـا وَصار ****** زَادي حَنُوطِي حينَ حَنَّطَني


وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيـا فَوا أَسَفاً ******** عَلى رَحِيـلٍ بِلا زادٍ يُبَلِّغُنـي


وَحَمَّلوني على الأْكتـافِ أَربَعَةٌ ******** مِنَ الرِّجـالِ وَخَلْفِي مَنْ يُشَيِّعُني


وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا ****** خَلْفَ الإِمـَامِ فَصَلَّى ثـمّ وَدَّعَني


صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لهـا ******** ولا سُجـودَ لَعَلَّ اللـهَ يَرْحَمُني


وَأَنْزَلوني إلـى قَبري على مَهَلٍ ******** وَقَدَّمُوا واحِداً مِنهـم يُلَحِّدُنـي


وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني ****** وَأَسْكَبَ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنيهِ أَغْرَقَني


فَقامَ مُحتَرِمــاً بِالعَزمِ مُشْتَمِلاً ********* وَصَفَّفَ اللَّبِنَ مِنْ فَوْقِي وفـارَقَني


وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِموا ******* حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِى المِنَنِ


في ظُلْمَةِ القبرِ لا أُمٌّ هنــاك ********* ولاأَبٌ شَفـيقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّسُنــي


فَرِيدٌ وَحِيدُ القبرِ، يــا أَسَفـاً ********* عَلى الفِراقِ بِلا عَمَلٍ يُزَوِّدُنـي


وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذْ نَظَرَتْ ***** مِنْ هَوْلِ مَطْلَعِ ما قَدْ كان أَدهَشَني


مِنْ مُنكَرٍ ونكيرٍ مـا أَقولُ لهم ******** قَدْ هــَالَني أَمْرُهُمْ جِداً فَأَفْزَعَني


وَأَقْعَدوني وَجَدُّوا في سُؤالِهـِمُ ******** مَـالِي سِوَاكَ إِلهـي مَنْ يُخَلِّصُنِي


فَامْنُنْ عَلَيَّ بِعَفْوٍ مِنك يــا أَمَلي ******** فَإِنَّني مُوثَقٌ بِالذَّنْبِ مُرْتَهــَنِ


تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدما انْصَرَفُوا ****** وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي فَأَثْقَلَني


واستَبْدَلَتْ زَوجَتي بَعْلاً لهـا بَدَلي ****** وَحَكَّمَتْهُ فِي الأَمْوَالِ والسَّكَـنِ


وَصَيَّرَتْ وَلَدي عَبْداً لِيَخْدُمَهــا ******** وَصَارَ مَـالي لهم حـِلاً بِلا ثَمَنِ


فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها ********** وانْظُرْ إلى فِعْلِها في الأَهْلِ والوَطَنِ


وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها ***** هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ


خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها ****** لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ


يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً ****** يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ


يـَا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي ***** فِعْلاً جميلاً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُني

بسم الله





































اللهم نسالك حسن الخاتمه يا رب
لا اله الا هو الباقي الرشيد الصبور



الله يحسن خواتيم اعمالنا





لا اله الا الله .. محمد رسول الله

اللهم نسألك حسن الخاتمه والثباات على الدين ياارب



الله يرحمنا برحمته
منقووول
توقيع » المشتاقة للجنة


آخر تعديل بواسطة المشتاقة للجنة ، 04-23-2007 الساعة 03:54 PM
رد مع اقتباس