عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 12-23-2009, 07:21 PM
الصورة الرمزية Mr.DjaMeLXp
 
Mr.DjaMeLXp
مدير شبكة ششار

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  Mr.DjaMeLXp غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 21645
تـاريخ التسجيـل : May 2009
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر - DZ
المشاركـــــــات : 1,591 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 26
قوة التـرشيــــح : Mr.DjaMeLXp تم تعطيل التقييم
sticky حملة'' لا '' للاحتفال براس السنة الميلادية (الكريسماس )



إن الحمد لله نستعين به ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا
من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له؛ وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً
عبده ورسوله. إخواني؛ اخواتي؛ أعضاء ورواد منتديات ستار تايمز
مرحبا باخواننا واحبابنا يتجدد لقائنا بكم فى حملة جديدة
نحارب فيها افة جديدة ومرض جديد
من امراض امتنا وشباب الاسلام الا وهو بدعة الاحتفال
براس السنة الميلادية
مقدمين عملا نسال الله ان يساهم ولو فى الحد فى هذه الظاهرة
ننطلق الان مع حملتنا
أيها الأخ المسلم، يا من رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد نبياً ورسولاً.
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
الى كل مسلم غيور وغيرته منضبطة بالضوابط الشرعية، لا غلط فيها ولا شطط، إلى كل مسلم يطلب الهداية إلى الصراط المستقيم،
ويتبرأ من صراط المغضوب عليهم ومن صراط الضالين، إلى كل مسلم تولى الله - تعالى – وحده، ووالى المؤمنين بولاية الله كما قال
تعالى: " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا
فإن حزب الله هم الغالبون " وقال تعالى: " لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في
شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه " وقال تعالى: " يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوى وعدوكم أولياء تلقون إليهم
بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق " وقال تعالى: " قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إن براء
منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبداً حتى تؤمنوا بالله وحده " وقال تعالى: " لا تتولوا
قوماً غضب الله عليهم " .وقال تعالى: " لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى بن مريم ذلك بما عصوا وكانوا
يعتدون * كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون * ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدمت لهم أنفسهم
أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكن كثيراً منهم
فاسقون ".

يحتفل الكفار في جميع أنحاء الأرض من يهود ونصارى وملحدين وغيرهم بأعياد كثيرة لهم في كل سنة وخاصة أعياد الميلاد ورأس السنة.

وللأسف فإن هناك الكثير من أبناء المسلمين - وبخاصة الذين يعيشون في البلاد الغربية - يشاركون الكفار أعيادهم، ويحضرون
ويشهدون محافلهم، وهذا أمر خطير جداً لا بد من التحذير منه لأنه يمس بالعقيدة.


قد أجمع علماء المسلمين أن مشاركة الكفار في عيد من أعيادهم هي مشاركة لهم في شعيرة من شعائرهم وإقرارهم عليها؛ وذلك لأن
الأعياد من أخص ما تتميز به الشرائع ومن أظهر ما لها من الشعائر، فالموافقة فيها موافقة في أخص شرائع الكفر وأظهر شعائره.



وقد عرف شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في كتابه - اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم - العيد بأنه اسم جنس
يدخل فيه كل يوم أو مكان لهم فيه اجتماع وكل عمل يحدثونه في هذه الأمكنة والأزمنة، فالنهي الوارد عن رسول الله - صلى الله عليه
وسلم - يشمل كل ذلك ويشمل حريم العيد أي ما قبله وما بعده من الأيام التي يحدثونها، ويشمل كذلك الأمكنة وما حولها، ويشمل كل ما
يحدث بسبب العيد من أعمال مثل التهنئة والهدايا وإطعام الطعام. فوجب على المسلم أن يعرف مكان وزمان أعيادهم لا ليحضرها ولكن
ليتجنبها ويحذرها. وقال - رحمه الله - أن الضابط في العيد أن لا يحدث الواحد فيه أمراً أصلاً فيجب على المسلم أن لا يحدث فيه أي
شيء من الأعمال بل يجعله يوماً عادياً كسائر الأيام وكأنهم لم يحتفلوا، وهنا تكون مخالفتهم.

وقال أيضاً: أن حكم الإسلام في جميع أعياد الكفار واحد. وكما لا يُتَشَبَّهُ بهم في أعيادهم، فلا يعان المسلم المتشبه بهم بل ينهى عن ذلك من صنع
دعوى مخالفة للعادة في أعيادهم ولا تجاب دعوته. ومن أهدى هدية في عيدهم مخالفة للعادة لا تقبل هديته وخاصة إذا كانت الهدية مما يستعان به
على التشبه بهم مثل الشمع وأشجار عيد الميلاد وبطاقات التهنئة. ولا يبع المسلم ما يستعين به المسلمون على مشابهتهم في العيد من الطعام واللباس
والبخور؛ لأن في ذلك إعانة على المنكر.



- فمن كتاب الله - تبارك وتعالى - وسنة رسوله المصطفى - صلى الله عليه وسلم - وسنة خلفائه الراشدين، ومما ورد من فعل
الصحابة الكرام والسلف الصالح وكلام الفقهاء جميعاً نستنتج ما يدل دلالة قطعية صريحة على تحريم الاحتفال بأعياد الكفار ومشاركتهم
فيها، وأن هذه المشاركة هي مشاركة لهم في الكفر وهي مشاركة لهم في شعيرة من شعائرهم، وهو كفر عملي. وإذا اقترن بهذا العمل
اعتقاد أن دينهم حق وأن ما هم عليه صحيح وإقرارهم بذلك، فلا شد أنه يصبح كفراً أكبر مخرجاً من الملة والعياذ بالله.

بعض الإضافات من الأخ الفاضل : الدكتور ندير

و هذه بعض فتاوى و أقوال لأهل العلم

أعياد الكفار وحكم المشاركة فيها
ابراهيم بن محمد الحقيل
http://www.saaid.net/Minute/mm31.htm



هل ترضي بأن تحتفل بعد هذا ؟ كتبها (محمد الجابري)
http://www.saaid.net/mktarat/aayadalkoffar/29.htm


هل يجوز لنا الاجتماع ليلة رأس السنة للذكر والدعاءوقراءة القران
محمد صالح المنجد


http://www.islamway.com/index.php?iw...rticle_id=5626



فقراتنا متواصلة
لحملة لا للاحتفال راس السنة الميلادية
عسى ان نكونو موفقين في توصيل الرسالة الصحيحة للمسلمين في مشارق الارض و مغاربها
ويرجى من الاخوة الكرام ان تساعدونا فى نشر هذا الخير عبر جميع ارجاء الانترنت



( منقول)
توقيع » Mr.DjaMeLXp

UNIQUE

اشهد ان لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم


الأمر بسيط, لنحدث بعض التغييرات !



آخر تعديل بواسطة Mr.DjaMeLXp ، 12-28-2009 الساعة 08:40 PM
رد مع اقتباس