عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 02-20-2010, 07:41 PM
 
paradis
عضو فضي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  paradis غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 23603
تـاريخ التسجيـل : Feb 2010
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : عابر سبيل
المشاركـــــــات : 147 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 13
قوة التـرشيــــح : paradis is on a distinguished road
افتراضي الإكتئاب واضراره النفسية ..وعلاجه بالقرآن







الإكتئاب واضراره النفسية ..وعلاجه بالقرآن



يبقى الاكتئاب مرض العصر.....الذي أرق الأطباء و أتعب المرضى.....
كيف يمكن ان نحاربه بما لدينا من كنوز في كتاب الله وسنة
رسوله الكريم

إن رفع الاكتئاب والحزن المصاحب له علاج وعلاجه القرآني من الناحية النفسية منوط بالعديدمن
السلوكيات الفردية الذاتية التي يحرض الله تعالى عباده على أدائها وكل من هذهالسلوكيات يؤدي
الغرض نفسه ولو اجتمعت في شخص لنأى عنه الاكتئاب أبدا. ومن تلك السلوكيات العلاجية النفسية
التي يحرض الله تعالى عليها هي:

1. التقوى: إذ قال في سورة الزمر آية 61(وينجي الله الذين اتقوا بمفازتهم لا يمسهم السوء ولا هم يحزنون)
وقال في سورة الأعراف 7 آية 35(فمن اتقى واصلح فلاخوف عليهم ولا هم يحزنون)


2. الإيمان بالله: إذقال في سورة الأعراف الآية 48
(ومانرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين فمن آمن واصلح فلاخوف عليهم ولا هم يحزنون)
وقال أيضاً في سورة المائدة الآية 69
(إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله
واليوم الآخر وعمل صالحاً فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون)
وقال في سورة آل عمران الآية 139(ولا تهنواولا تحزنوا وانتم الاعلون إن كنتم مؤمنين)

وقال أيضاً في سورة الأحقاف الآية 12
(إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا فلا خوف عليهم ولاهم يحزنون)
وقال في سورة الروم الآية 15(فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فهم في روضة يحبرون)


3. الولايةلله: إذقال في سورة يونس الآية 62
(ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون)
وأتبع في الآية 63(الذين آمنوا وكانوايتقون)ويلاحظ هنا الربط بين العناصر
الثلاث التقوى والإيمان والولايةلل لتكون علاجاً شافياً للحزن والاكتئاب النفسي
وقال في آية أخرى ,سورة البقرة الآية 38(قلنا اهبطوا منها جميعاًفمن تبع هداي
فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون)وبديهي أن نجد هذه الآيةتجمع بين عناصر

العلاج النفسي الثلاثة للاكتئاب ولربما تزيد على
ذلك لتوحي وتقول أنعباد الله من البشرية أجمعين الذين اتبعوا هدى الله تعالى
وتعليماته لا خوف عليهم ولا هم يحزنون وهنا
نجد أن العلاج النفسي يوجه للأفراد حتى من غير المسلمين والذين
يعتبرون اخواناً في الخلقة والإنسانية.


4. الاستقامةوالعمل الصالح:لقد قرن الله كلاً من الاستقامة والعمل الصالح
بالإيمان والتقوى لرفع حالة الاكتئاب المذكورة وذلك عن
طريق الاطمئنان النفسي الذي تخلقه كل من السلوكيتين المذكورتين فالاستقامة
والعمل الصالح في عصورنا هذه بحاجة إلى
جهادنفسي وقناعة راكزة وإيمان راسخ يزيد من إفرازات الامينيا الأولية في الدماغ
بصورةذاتية معتدلة لينتفي الاكتئاب ويحل الفرح والحبور بديلاً عنه.
تلك هي التوصية القرآنية الدائمة والمتواصلة لعلاج الاكتئاب النفسي غير السريري
في هذه الحياة الدنيا كما تشير إليها الآيات الكريمة المذكورة سابقاً.



5. التسبيح، السجود، العبادة: إذ قال في سورة الحجر الآية 97-99
(ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين واعبد ربكحتى يأتيك اليقين)
تمثل العمليات الثلاث السابقةعلاجاً نفسياً وعملياً سريرياً للاكتئاب الداخلي

للفرد بما في ذلك من حركات جسميةمنشطة للخلايا الدماغية والمتوجهة إلى الله تعالى



رد مع اقتباس