منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب
اللهم وفقنا لما هو خير للعباد والبلاد سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

فتاوى الشيخ محمد علي فركوس - رمضانيات-

  البوابة الجزائرية الأوفر الأسهل وبتصفح أمن من دون أي اعلانات (ششار أورنج السياحة المجانية )  
   

~~~ بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد : يسر إدارة منتديات ششار من العرب وللعرب أن تدعو منتسبيها الأفاضل للعمل على ابراز مساهماتهم البناءة وتكثيف المواضيع وتبادل الردود لبناء هذا الصرح { أي صرحكم } ودفعه مجددا للريادة والشموخ والجدية في العمل الصالح والنفع العام . قال تعال : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) سورة الحشر |


العودة   منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب > ˙·٠•● (منتديات الجوهرة الرمضانية العامة) ●•٠·˙ > مواضيع رمضان و تصاميم


مواضيع رمضان و تصاميم تواقيع رمضان تصاميم رمضانية تواقيع ولا احلى للشهر المبارك

مواضيع مختارة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 06-14-2017, 11:02 AM
 
abou khaled
عضو غالي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  abou khaled غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 22067
تـاريخ التسجيـل : Jun 2009
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 1,428 [+]
عدد الـــنقــــــاط : -2
قوة التـرشيــــح : abou khaled has a little shameless behaviour in the past
افتراضي لاستعداد للعشر الاواخر من رمضان

هنا : ملفي الشخصي


لاستعداد للعشر الاواخر من رمضان


كلمتنا اليوم عن الاستعداد النفسي للعشر الأواخر من رمضان، وإذا كنت قد قصرت في العبادة في العشرين الأوائل فهناك أمل في تعويضهم، وإذا كانت هناك معاصٍ في هذه الأيام.. هل لديك الاستعداد لبذل مزيد من الجهد لتعويض ما فاتك.. كلمتنا اليوم كلمة عملية تشحن النفس لكي تنطلق لترضي الله تبارك وتعالى عندما تعرف عظم الثواب.
فأنت مقبل على أمر في غاية الأهمية، فيه صلاحك وهدايتك، فخذ الأمر بجدية، وتخلَّ عن التهاون، وأنت مقبل على هذه الأيام؛ وخاصة ليلة القدر،
وتذكر جبريل وهو يضم النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة نزول القرآن للمرة الأولى في غار حراء، وهو يقول له: "اقرأ".
والسؤال هنا: ما الذي سيعطيه الله لعباده في هذه الأيام العشر؟
يعطيهم ليلة القدر، ولابد أن تأخذ في اعتبارك أنه لا يوجد نص يقول إنها ليلة 27 رمضان، ولذلك إذا أردت حقاً أن تصادفها وتأخذ خيرها احرص على العبادة في الأيام العشر الأخيرة، وكأنهم جميعاً ليلة القدر؛
فليلة القدر لها فضل عظيم يتمثل في أربع فوائد:
الفائدة الأولى: أنها خير من ألف شهر، بنص القرآن بما يعادل 84 عاماً؛ يعني عمرك كله؛ لأن متوسط أعمار أمة سيدنا محمد ما بين الستين والسبعين؛ وكأنه يقول لك: وكأنها أفضل من عمرك كله، وزيادة بضعة أعوام، فإدراكك لهذه الليلة تعني أنك عبدت الله 84 سنة متصلة، يعني: صلاة ركعتين في هذه الليلة كأنك تصلي بين يدي الله 84 عاماً؛ فما بالك بركعتين كل ليلة، والأمر نفسه بالنسبة للصدقة.
والفائدة الثانية: أن الدعاء فيها مستجاب لأكثر من سبب أولها ما تقوله تلك الآية: {تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ، سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْر} [سورة القدر: 4، 5].
ليلة كلها رحمة،
هل تتخيل تأمين الملائكة على دعائك كيف سيكون؟
وهناك سبب آخر لإجابة الدعاء في هذه الليلة؛
فحدث أن سألت السيدة عائشة النبي صلى الله عليه وسلم وقالت: "يا رسول الله أرأيت إن أدركت هذه الليلة ماذا أقول؟ فقال: عليكِ بهذا الدعاء: اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفُ عني".
فحاول أنت أيضا أن ترتّب الدعوات التي تريد الدعاء بها في هذه الليلة؛ ولكن بالله عليك ضع في اعتبارك أن تقول بمجرد دخول العشر الأواخر: "اللهم بلّغني ليلة القدر"، ولا تنسَ في قائمة دعواتك الدعاء لإخوانك في فلسطين والعراق، وادعُ للمسلمين في شتى بقاع الأرض، واحرص أن تكون محدداً جداً في دعائك.
والفائدة الثالثة: أن القيام في هذه الليلة يغفر ما تقدم من الذنب، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من قام ليلة القدر إيمانا واحتساباً غُفِر له ما تقدم من ذنبه"؛
فالعلماء هنا يقولون هل المقصود من الحديث غفران صغائر الذنوب أو الكبائر؟ وخلصوا إلى أنه طالما لم يحدد النبي؛ فالمقصود كل الذنوب صغيرها وكبيرها، ولذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إن من عباد الله من يخرج إلى صلاة العيد وليس عليه خطيئة"، يعني: تخرج إلى صلاة العيد وصحيفتك ليس بها معصية، وليلة القدر إدراكها يكفر ما فات من الذنوب.
ويقصد بـ"إيماناً واحتساباً" في الحديث أن "إيماناً" يعني رغبة في إرضاء الله و"احتساباً" يعني رغبة في الحصول على الثواب.
والفائدة الرابعة: العتق من النار؛ فالعتق في العشر الأواخر أمر مختلف عن العتق في العشرين يوماً الأولى فالعتق في الأيام الأولى يكون لأخلص الناس وأعبد الناس؛ ولكن العتق في الأيام الأخيرة مفتوح للأقل مقاماً والأقل كفاءة؛ فالنبي يقول: "رمضان أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار"؛ فالعتق في العشر الأواخر زيادة عن العشرين الأولى؛ ولكن انظر لماذا كان رمضان في أوله رحمة؛ لأن الإنسان المسلم يدخله وهو مكبل بالمعاصي والذنوب والتي أبعدته عن الله؛ ولذلك فالرحمة تسبق المغفرة في رمضان، وبعد الغفران تُعتق من النار.
وكأن العباد في رمضان مثل العمّال في الحقل لن يحصلوا على أجر جهدهم إلا آخر الشهر، وهناك حديث للنبي بهذا المعنى يقول: "إذا كانت آخر ليلة من رمضان غفر الله لهم جميعًا". فقال رجل من القوم: هي ليلة القدر يا رسول الله؟ قال: "لا، ألم تر أن العمال يعملون فإذا فرغوا وفُّوا أجورهم".
ولذلك، إياك والتكاسل والتخاذل بعد حلول الأيام الأخيرة من رمضان.
وكانت السيدة عائشة تقول: "كان النبي إذا دخل العشر الأواخر من رمضان أحيا ليله، وأيقظ أهله، وشد مئزره".
ولكن هناك من يكون مقبلاً على العشر الأواخر ولا يعرف ماذا يفعل، ونقول له اصنع جدولاً:
1. صلاة التراويح بعد العشاء: وتكون حريصاً على ألا تترك ركعة واحدة.
2. القرآن: احرص على أن تختم القرآن على الأقل مرة في العشر الأواخر، واستعن بالله؛ على أن يقل النوم والأكل، ويعلو التركيز أكثر.
3. التهجد: احرص على أن تصلي صلاة التهجد في المسجد، وإذا لم تستطع فلتصلِّ في بيتك مع زوجتك وأولادك.
لابد أن يكون لك أهداف وطموحات في رمضان عموماً وفي العشر الأواخر على وجه الخصوص؛ حتى لا تستسلم للكسل؛ فالذي لم يضع أهدافه من العبادة في رمضان؛ وخاصة في العشر الأواخر سينام ويتكاسل، وسيكتفي بأقل قدر من العبادة صلاة وقرآن.
4. الصدقة: لابد أن تخرج صدقات، ولا تقتصر هذه الصدقات على المال فقط؛ بل يمكن أن تكون ملابس قديمة، أو طعاما ولو شق تمرة.

5. صلة الرحم: احرص على أن تصل من قطعته من أهلك قبل أن تأتي العشر الأواخر؛ حتى يكون ثواب عبادتك كاملاً غير منقوص.
ولكن إياك والمعصية.. بالله عليك اترك أي معصية ارتكبتها حتى ينظر الله إليك، ويجدك تعبده؛ فتستحق العتق من النار.
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الأخيرة
/::: أبواب الخير في رمضان :::/ عمي صالح مواضيع رمضان و تصاميم 1 05-28-2018 05:15 PM
/::: كيف نستعد لقدوم شهر رمضان ؟ :::/ عمي صالح مواضيع رمضان و تصاميم 5 06-01-2017 03:05 PM
شهر رمضان ( رؤية الهلال وأحكام الصيام ) السعيد شويل مواضيع رمضان و تصاميم 1 05-20-2017 10:50 PM
أيها الحبيب ..ترفق .. لا ترحل .. أما تسمع أنين المحبين لك؟! abou khaled الركن الإسلامي العام 0 07-08-2016 01:33 PM
كيف يستعد المؤمن لشهر رمضان مراقى مواضيع رمضان و تصاميم 0 05-31-2015 02:30 AM


الدول التي زارت الشبكة
فريق إدارة منتديات ششار :::::::::: لا يتحمّل منتديات ششار الجزائرية أيّة مسؤوليّة عن المواضيع الّتي يتم عرضها و/أو نشرها في المنتدى. ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدرجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر. :::::::::::::: الموقع لا يمثل أي جمعية أو جماعة وإنما يهدف إلى تقديم خدمة ::::::::::::::: بالتوفيق فريق إدارة منتديات ششار
•• مواقع صديقة ••
www.dzsecurity.com - www.himaia.com - www.gcmezdaouet.com - www.dypix.com
منتديات ششار الجزائرية  من العرب وللعرب


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
˙·0•● جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ششار ●•0·˙