منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب
اللهم وفقنا لما هو خير للعباد والبلاد سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

فتاوى الشيخ محمد علي فركوس - رمضانيات-

  البوابة الجزائرية الأوفر الأسهل وبتصفح أمن من دون أي اعلانات (ششار أورنج السياحة المجانية )  
   

~~~ بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد : يسر إدارة منتديات ششار من العرب وللعرب أن تدعو منتسبيها الأفاضل للعمل على ابراز مساهماتهم البناءة وتكثيف المواضيع وتبادل الردود لبناء هذا الصرح { أي صرحكم } ودفعه مجددا للريادة والشموخ والجدية في العمل الصالح والنفع العام . قال تعال : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) سورة الحشر |


العودة   منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب > ˙·٠•● المنتديات الإجتماعية ●•٠·˙ > ركن المرأة المسلمة


ركن المرأة المسلمة يناقش المنتدى وضع المرأة المسلمة.. مشاكلها .. حلولها .. وانوثتها...

مواضيع مختارة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 02-23-2007, 12:01 PM
الصورة الرمزية الكاسر
 
الكاسر
عضو برونزي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  الكاسر غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 276
تـاريخ التسجيـل : Feb 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 149 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : الكاسر is on a distinguished road
المرأة المسلمة كما يراها الإمام حسن البنا

هنا : ملفي الشخصي


هذه الرسالة تضع ملامح واضحة للمنهج الذي يليق بمكانة الأخت المسلمة أن تسير عليه، وتستمد أهميتها من مكانة مؤلفها الإمام حسن البنا يرحمه الله في موكب الدعوة إلى الله تعالى في العصر الحديث، ذلك أنه بلغ درجة الاجتهاد والنظر.

بدأ الإمام في رسالته بالحديث عن المرأة المسلمة فأوضح أنها نصف الأمة، بل النصف الأهم الذي يؤثر في حياته أبلغ تأثير وعليها يتوقف مصير الأمة واتجاهها.

وقال إنه ليس المهم أن نعرف رأي الإسلام في المرأة والرجل وعلاقتهما، وواجب كل منهما نحو الآخر، ولكن المهم الآن أن ننظر إلى الأحكام الإسلامية نظرًا خاليًا من الهوى، وأن نعد أنفسنا لقبول أوامر الله تعالى ونواهيه، وبخاصة في هذا الأمر الذي يعتبر أساسيًا وحيويًا في نهضتنا الحاضرة، ثم بدأ يتحدث عن الأصول التي رعاها الإسلام وقررها في نظرته إلى المرأة، وعلى أساسها جاء تشريعه الحكيم، وقد لخصها الإمامُ في نقاط ثلاث:

أولاً: الإسلام يرفع قيمة المرأة ويجعلها شريكة للرجل في الحقوق والواجبات.

ثانيًا: التفريق بين الرجل والمرأة في الحقوق إنما تبعًا للفوارق الطبيعية التي لا مناصَ منها بين الرجل والمرأة، وتبعًا لاختلاف المهمة التي يقوم بها كل منهما وصيانة للحقوق الممنوحة لكليهما.

ثالثًا: بين المرأة والرجل تجاذب فطري قوي هو الأساس الأول للعلاقة بينهما، وأن الفائدة فيه قبل أن تكون المتعة وما إليها هي التعاون على حفظ النوع واحتمال متاعب الحياة.

ثم أخذ يستعرض نظرة الإسلام إلى المرأة، وقد لخصها في نقطتين:

الأولى: وجوب تهذيب المرأة:

استعرض الإمام العديد من الآيات والأحاديث النبوية الشريفة التي تدعو الآباء وأولياء أمور الفتيات إلى تهذيبهن وتَعِدُهم عليه الثواب من الله وتتوعدهم بالعقوبة إن قصروا، وأشار إلى أن من حسن التأديب أن يعلم الرجل بناته ما لا غنى لهن عنه كالقراءة والكتابة والحساب وأحكام الدين وتاريخ السلف الصالح رجالاً ونساءً، وتدبير المنزل وشئونه الصحية ومبادئ التربية وسياسة الأطفال، وأن تتعلم من باقي العلوم ما هي في حاجة إليه بحكم مهمتها ووظيفتها التي خلقها الله لها

الثانية: التفريق بين الرجل والمرأة:

تحت هذا العنوان أشار الإمام إلى خطورة الاختلاط، واستعرض من آراء دعاة الاختلاط ورد عليه، وانتهى إلى أن المجتمع الإسلامي مجتمع فردي لا زوجي فللرجال مجتمعاتهم وللنساء مجتمعاتهن، وأوضح أنَّ ما نحن عليه ليس من الإسلام في شيء، فهذا الاختلاط بيننا في المدارس والمعاهد والمجامع والمحافل العامة، وهذا الخروج للملاهي والحدائق والمطاعم، وهذا التبذل والتبرج وصل إلى حد التهتك والخلاعة.. كل هذه بضاعة أجنبية لا تمت إلى الإسلام بصلة، ولقد كان لها في حياتنا الاجتماعية أسوأ الآثار.

كما أوضح أنه إذا كان من الضرورات الاجتماعية ما يلجئ المرأة إلى مزاولة عمل آخر غير مهمتها الطبيعية فإنَّ من واجبها أن تراعي الشروط التي وضعها الإسلام لإبعاد فتنة المرأة عن الرجل وفتنة الرجل عن المرأة، وأن يكون عملها هذا بقدر الضرورة لا أن يكون نظامًا عامًا، من حق كل امرأة أن تعمل على أساسه.

واجبات المرأة المسلمة

أما القسم الثاني من الكتاب فقد عرض واجبات الأخت المسلمة ووضع لها تصورًا موجزًا كما وردت في الرسالة التي أصدرها قسم الأخوات المسلمات في جماعة الإخوان المسلمين.

أولاً: واجبها تجاه دينها.. فعليها أن تؤمن بالله وتؤمن باليوم الآخر، وترعى كل ما أرسل الله من أمر ونهي حق رعايته.

ثانيًا: عليها أن تتزود بأصح الحقائق وأصدق المعارف، والتاريخ الإسلامي، وعليها أن تثقف نفسها بما تستطيع من معارف العصر في الاجتماع والاقتصاد والصحة ومبادئ العلوم، وما يضطرب فيه الناس سياسيًا واجتماعيًا وخلقيًا بحيث تُعَوِّدَ نفسها أن تحكم على ما ترى وتسمع وتقرأ حكمًا يستهدي مملكتها الصغيرة.

ثالثًا: بيتها.. أن تؤسسه على التقوى وتجعله مملكتها الصغيرة.

رابعًا: مجتمعها.. عليها أن تُساهم في بنائه على التقاليد الصالحة، فتقاطع كل مساوئ المجتمع من اختلاط وتبرج، وأن تعمل على بثِّ الأفكار الناضجة والمبادئ القوية في أذهان بنات جنسها مثقفات وغير مثقفات.

خامسًا: القدوة الحسنة.. لابد أن تكون الأخت المسلمة في تصرفها في كل شأن صورة صادقة لمبادئ دينها ودعوتها، ولا يقصد بذلك الملبس فقط، ولكن كل عمل وحركة وإشارة صادرة منها بحيث يخلق بيئة فاضلة ومجتمعًا كريمًا ولو لم تعمد إلى وعي أو نصح مقصود.

سادسًا: نشر الدعوة.. يجب عليها أن تدعو الله إلى ما استطاعت، وتأمر بالخير وتبشر في المسلمات بما جاء به الإسلام ونشر الإخاء والحب في الله والغيرة على الإسلام والاعتزاز به.

هذه بعض الملامح التي وردت في كتاب الإمام الشهيد.. في معرض الحديث عن واجبات الأخت المسلمة، كما وردت في الرسالة التي أصدرها قسم الأخوات المسلمات، وإن هذا العرض السريع لينتهي بنا إلى أن الأخت المسلمة القوية لها رسالتها وعليها واجباتها وهي لذلك مطالبة بأن تكون على مستوى الدور والرسالة والواجبات
رد مع اقتباس
قديم 02-27-2007, 12:38 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المرأة المسلمة كما يراها الإمام حسن البنا



بارك الله فيك عل هذا الموضوع أخي الكاسر وجزاك الله كل خير
توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس
قديم 08-10-2007, 08:43 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
eljareh
[مشرف سابــــق - صاحب موقع ]

الصورة الرمزية eljareh

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 65
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : في أحلام العاجز
المشاركـــــــات : 1,797 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 19
قوة التـرشيــــح : eljareh is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

eljareh غير متواجد حالياً

افتراضي رد: المرأة المسلمة كما يراها الإمام حسن البنا



عجز للسان عن شكرك وهذا ان دل على شي فهو يدل على تميزك الدائم نتمنى لك التوفيق والسداد

gps84dz10

الجــــارح

clapclap
توقيع » eljareh
صباح هذا اليوم أيقظنى منبه الساعه
وقال لى : يا ابن العرب قد حان وقت النوم
**********
أنـا لا أكتُبُ الأشعـارَ فالأشعـارُ تكْتُبـني
أُريـدُ الصَّمـتَ كي أحيـا ولكـنَّ الذي ألقـاهُ يُنطِقٌـني
أَأكتُبُ "أنّني حيٌّ" على كَفَني؟
أَأكتُبُ "أنَّني حُـرٌّ" وحتّى الحَرفُ يرسِـفُ بالعُبوديّـهْ؟

لقَـدْ شيَّعتُ فاتنـةً تُسمّى في بِـلادِ العُربِ تخريبـاً وإرهـاباً وطَعْناً في القوانينِ الإلهيّـهْ


ولكنَّ اسمَهـاواللـهِ في الأصْـلِ .. هي
الحُريّــهْ


SOL£ILNUIT
  رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطلة

الانتقال السريع


الدول التي زارت الشبكة
فريق إدارة منتديات ششار :::::::::: لا يتحمّل منتديات ششار الجزائرية أيّة مسؤوليّة عن المواضيع الّتي يتم عرضها و/أو نشرها في المنتدى. ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدرجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر. :::::::::::::: الموقع لا يمثل أي جمعية أو جماعة وإنما يهدف إلى تقديم خدمة ::::::::::::::: بالتوفيق فريق إدارة منتديات ششار
•• مواقع صديقة ••
www.dzsecurity.com - www.himaia.com - www.gcmezdaouet.com - www.dypix.com
منتديات ششار الجزائرية  من العرب وللعرب


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
˙·0•● جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ششار ●•0·˙