منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب
اللهم وفقنا لما هو خير للعباد والبلاد سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

فتاوى الشيخ محمد علي فركوس - رمضانيات-

  البوابة الجزائرية الأوفر الأسهل وبتصفح أمن من دون أي اعلانات (ششار أورنج السياحة المجانية )  
   

~~~ بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد : يسر إدارة منتديات ششار من العرب وللعرب أن تدعو منتسبيها الأفاضل للعمل على ابراز مساهماتهم البناءة وتكثيف المواضيع وتبادل الردود لبناء هذا الصرح { أي صرحكم } ودفعه مجددا للريادة والشموخ والجدية في العمل الصالح والنفع العام . قال تعال : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) سورة الحشر |


العودة   منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب > ˙·٠•● (منتديات الجوهرة الرمضانية العامة) ●•٠·˙ > فتاوى رمضان مع الشيخ عبد العزيز بن باز


فتاوى رمضان مع الشيخ عبد العزيز بن باز عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن باز { فتاوي رمضانية }

مواضيع مختارة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 11-05-2014, 11:31 PM
 
مراقى
عضو فعال جدا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  مراقى غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 36640
تـاريخ التسجيـل : Oct 2013
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 102 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : مراقى is on a distinguished road
افتراضي معية الله للصادقين

هنا : ملفي الشخصي


[frame="3 10"]
كل تأييد أيَّد الله به حَبيبه صلى الله عليه وسلم فإنه عز وجل يؤيد به أحبابه الصادقين فى اتباعه إلى يوم الدين ، إذا كان الله أيَّد الحَبيب بالأكوان فإن الله أيَّد أتباع الحَبيب بنصرة كل ما فى الأكوان

منهم من جعل الله له الماء لوح ثلج كبير يعبر عليه وجنوده ، كسيدنا العلاء بن الحضرمى عندما أرسله الحَبيب صلى الله عليه وسلم إلى البحرين فاعترضهم البحر فوقف وقال لجنده قولوا خلفى: {يا علىّ يا عظيم يا حليم يا كريم} ولذلك قال بعض الصالحين أن ذلك اسم من أسماء الله العظمى الذى إذا دُعي به أجاب

فقالوا: {يا علىّ يا عظيم يا حليم يا كريم} ونزلوا البحر ومعهم جمالهم ، والجمال لا تجيد السباحة وكذلك هم لأنهم أهل صحراء ولكنهم كما ذكرت الرواية – والراوى هو سيدنا أبو هريرة رضي الله عنه - يقول:

{لمّا بَعَثَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم العَلاءَ بنَ الحَضْرَمِيّ إلى البَحْرَيْنِ تَبِعْتُهُ فَرَأَيْتُ مِنْهُ ثَلاثَ خِصالٍ لا أَدْرِي أَيَّتُهُنَّ أَعْجَبُ ، انتَهَيْنَا إلى سَاحِلِ البَحْرِ فَقَالَ: سَمُّوا اللَّهَ وتَقَحَّمُوا فَسَمَّيْنَا وَتَقَحَّمْنَا ، فَعَبَرْنَا فَمَا بَلَّ الماءُ أَسَافِلَ أَخْفَافِ إِبِلِنَا فَلَمَّا فَقُلْنَا صُرْنَا مَعَهُ بِفَلاةٍ مِنَ الأرْضِ وَلَيْسَ مَعَنَا مَاءٌ فَشَكَوْنَا إِلَيْهِ ، فَقَالَ: صَلُّوا ركْعَتَيْنِ ثُمَّ دَعَا فًّاذَا سَحَابَةٌ مِثْلَ التُّرْسِ ، ثُمَّ أَرْخَتْ عَزَالِيْها فَسَقَيْنَا وَاسْتَقَيْنَا ، فَمَاتَ فَدَفَنَّاهُ في الرَّمْلِ فَلَمَّا صِرْنا غَيْرَ بَعِيْدٍ قُلْنَا يَجِيءُ سَبْعٌ فَيٌّاكُلُهُ، فَرَجَعْنَا فَلَمْ نَرَهُ}{1}

فعبروا اليمَّ ولم تبتل أخفاف إبلهم ، تجمد الماء وصار كأنه لوح ثلج فلما رآهم سكان الجزيرة ، قالوا: ما هؤلاء إلا ملائكة أو جن ولا طاقة لنا بحرب الملائكة ولا الجن فاستسْلموا ، هذا تأييد من الله لأعوان الحبيب صلى الله عليه وسلم حتى نعرف أن ما يحدث لرسول الله يحدث لأتباعه الصادقين.

سعد بن أبى وقاص فى القادسية

سيدنا سعد بن أبى وقاص لما أراد أن يحارب الفرس فى موقعة القادسية وكان بينه وبينهم نهر دجلة وقام الأعداء بقطع كل الجسور حتى لا يستطيع أن يعبر وكان الله ومازال على ما عليه كان ؛ يؤيد جنده بالرؤيا الصالحة فرأى فى منامه أنه وجنده عبروا دجلة إلى صفوف الكافرين

فلما استيقظ فى الصباح عقد اجتماعاً عاجلاً لكبار القادة ، وقال: جائتنى إشارة من رب العالمين بعبور النهر، ولابد من العبور لأنهم كانوا أهل يقين ، قالوا له: كيف سنعبر؟ قال: قولوا: {بسم الله توكلنا على الله حسبنا الله ونعم الوكيل} وألقوا بأنفسكم وخيولكم وجمالكم فى النهر

فنزلوا النهر بخيولهم وجمالهم وحملهم الماء ومشوا يتحدثون مع بعضهم وكلما تعب رجل منهم من السير ظهرت له جرثومة - أى جزيرة - من الأرض يقف عليها حتى يستريح ثم يستكمل المشى ، فلما عبروا دجلة ولم ينقص من أحدهم شئ إلا جندى فقدَ كوب الماء الذى يشرب به فى النهر فتوجه إلى الله وقال: يارب لماذا حرمتنى من كوبى دون بقية إخوانى الجند؟ وإذا بالنهر يموج –أى يحدث به موج- وتحمل الموجة كوبه وتقذف به إليه فيهبط فى حجره ، فيقول لإخوانه فرحاً: وهذا كوبى لم أفقده: {إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا} غافر51

حتى التأييدات الملكوتية يُنزلها الله لأهل حسن المتابعة لخير البرية وكم فى ذلك من روايات لا عد لها ولا حصر{2}
[/frame]
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الأخيرة
من أعجب ما قرأت في علو الهمة ... abou khaled الركن الإسلامي العام 1 10-19-2011 03:10 PM
حكم من لم تصم لعدة سنوات ولم تكفر أبو سَلْمَانُ بلال فتاوى رمضان مع الشيخ عبد العزيز بن باز 0 08-16-2008 12:45 PM
شرب الماء على معدة خالية عبير الحب1 ˙·٠•● مجتمع الصحة والطب ●•٠·˙ 2 04-26-2008 09:45 PM


الدول التي زارت الشبكة
فريق إدارة منتديات ششار :::::::::: لا يتحمّل منتديات ششار الجزائرية أيّة مسؤوليّة عن المواضيع الّتي يتم عرضها و/أو نشرها في المنتدى. ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدرجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر. :::::::::::::: الموقع لا يمثل أي جمعية أو جماعة وإنما يهدف إلى تقديم خدمة ::::::::::::::: بالتوفيق فريق إدارة منتديات ششار
•• مواقع صديقة ••
www.dzsecurity.com - www.himaia.com - www.gcmezdaouet.com - www.dypix.com
منتديات ششار الجزائرية  من العرب وللعرب


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
˙·0•● جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ششار ●•0·˙