منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب
اللهم وفقنا لما هو خير للعباد والبلاد سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

فتاوى الشيخ محمد علي فركوس - رمضانيات-

  البوابة الجزائرية الأوفر الأسهل وبتصفح أمن من دون أي اعلانات (ششار أورنج السياحة المجانية )  
   

~~~ بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد : يسر إدارة منتديات ششار من العرب وللعرب أن تدعو منتسبيها الأفاضل للعمل على ابراز مساهماتهم البناءة وتكثيف المواضيع وتبادل الردود لبناء هذا الصرح { أي صرحكم } ودفعه مجددا للريادة والشموخ والجدية في العمل الصالح والنفع العام . قال تعال : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) سورة الحشر |


العودة   منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب > ˙·0•● منتديات الدين الإسلامي الحنيف ●•0·˙ > الركن الإسلامي العام


الركن الإسلامي العام ششار الدين الحنيف : نصائح ، اعجاز تنجيك من النار ، حياة السلف الصالح ، [مذهب اهل السنه والجماعه]

مواضيع مختارة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 04-11-2011, 12:07 AM
 
abou khaled
عضو غالي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  abou khaled غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 22067
تـاريخ التسجيـل : Jun 2009
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 1,435 [+]
عدد الـــنقــــــاط : -2
قوة التـرشيــــح : abou khaled has a little shameless behaviour in the past
افتراضي قصة الشيوخ الثلاثة !

هنا : ملفي الشخصي


قصة الشيوخ الثلاثة !

فهد بن محمد الحمدان

خرجت امرأة من منزلها فرأت ثلاثة شيوخ لهم لحى بيضاء طويلة وكانوا جالسين في فناء منزلها .. لم تعرفهم .. وقالت :- لا أظنني أعرفكم ولكن لابد أنكم جوعى ! أرجوكم تفضلوا بالدخول لتأكلوا

سألوها :- هل رب البيت موجود ؟ ..

فأجابت :- لا ، إنه بالخارج..

فردوا :- إذاً لا يمكننا الدخول .. وفي المساء وعندما عاد زوجها أخبرته بما حصل ..

فقال لها :- اذهبي إليهم واطلبي منهم أن يدخلوا .. فخرجت المرأة و طلبت إليهم أن يدخلوا .

فردوا :- نحن لا ندخل المنزل مجتمعين.


سألتهم : ولماذا ؟ .. فأوضح لها أحدهم قائلاً :- هذا اسمه ( الثروة ) وهو يومئ نحو أحد أصدقائه ، وهذا ( النجاح ) وهو يومئ نحو الآخر وأنا ( المحبة ) ، وأكمل قائلاً :- والآن ادخلي وتناقشي مع زوجك من منا تريدان أن يدخل منزلكم !
دخلت المرأة وأخبرت زوجها ما قيل .. فغمرت السعادة زوجها وقال :- ياله من شىء حسن ، وطالما كان الأمر على هذا النحو فلندعوا !( الثروة ) !. دعيه يدخل ويملئ منزلنا بالثراء .

فخالفته زوجته قائلة :- عزيزي ، لم لا ندعو ( النجاح ) ؟


كل ذلك كان على مسمع من زوجة ابنهم وهي في أحد زوايا المنزل .. فأسرعت باقتراحها قائلةً :- أليس من الأجدر أن ندعوا !( المحبة ) ؟ فمنزلنا حينها سيمتلئ بالحب ..

فقال الزوج :- دعونا نأخذ بنصيحة زوجة ابننا ! .. اخرجي وادعي ( المحبة) ليحل ضيفا علينا !


خرجت المرأة وسألت الشيوخ الثلاثة :- أيكم ( المحبة ) ؟ .. ارجو أن يتفضل بالدخول ليكون ضيفنا .. نهض ( المحبة ) وبدأ بالمشي نحو المنزل .. فنهض الاثنان الآخران وتبعاه ! .. وهي مندهشة , سألت المرأة كلاً من ( الثروة ) و( النجاح ) قائلةً :- لقد دعوت ( المحبة ) فقط ، فلماذا تدخلان معه ؟ .. فرد الشيخان :- لو كنت دعوت ( الثروة ) أو ( النجاح ) لظل الاثنان الباقيان خارجاً ، ولكن كونك دعوت ( المحبة ) فأينما يذهب نذهب معه .. أينما توجد المحبة .. يوجد الثراء والنجاح.

ما أعظم نعمة المحبة ولكن للأسف نراها ضاقت حتى أصبحت وصمة عار في حق من يدع الحب , وما ذاك إلا لجهلنا بمدلول كلمة الحب في إطارها الواسع .

نعمة الحب فى الله ما أعظمها من نعمة .. الحب الذى إذا سكن القلب غيّر معنى الحياة وأصبح لكل شيء فيها معنى آخر ، وخصوصاً إذا كان هذا الحب بدون شروط , وكان مبعثه الحب النقي وأصله الحب لله وفي الله .

وقلب المؤمن يحمل حباً لكل الناس .. لكل من حوله .. للناس للمسلمين لغير المسلمين .. للحيوان .. بل للجماد .. وها هو الحبيب بيننا بسيرته يضرب لنا خير مثل لقلب ممتلأ بالحب ..

لمسات الحب ..


يقول الكاتب الكبير جمال ماضى :- كما تبين لنا الفوائد العظيمة للمسة الحب ، وربما يكون في التوجيه النبوي ترغيب في تحقيق هذه اللمسة ، ( عندما سُئل إذا التقى المسلمان يتعانقان؟ قال: لا، أيتصافحان ؟ قال :- نعم ) ، يتصافحان ، حيث تتساقط ذنوبهما عند المصافحة ، فلماذا يتباعد الناس وهم في أمس الحاجة إلى بعضهم ، ولذلك فعنوان التقارب في هذا التلامس ، الذي لسان الحال فيه يقول :- أنا أنت وأنت أنا ، وبهذا التلامس يظل الأثر محفورًا ومحفوظًا ولا يُنسى بحال


ويقول :- ( تأمل قول ابن عمر :- أخذ رسول الله بمنكبي، وكان صلى الله عليه وسلم يقدم بين يدي اللمسة إثارة الحواس وانتباه المشاعر وجاذبية الكيان :- عن أبي سعيد بن المعلّى قال :- كنت أصلى في المسجد فدعاني رسول الله صلى عليه وسلم فلم أجبه فقلت : يا رسول الله إني كنت أصلي، فقال: ألم يقل الله :- ( اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ) سورة الأنفال: من الآية 24 ، ثم قال لي :- لأعلمنك سورة هي أعظم السور في القرآن قبل أن تخرج من المسجد ، ثم أخذ بيدي ، فلما أراد أن يخرج قلت له :- ألم تقل: لأعلمنك سورة هي أعظم سورة في القرآن ، قال :- ( الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) سورة الفاتحة: 2 .. ( هي السبع المثاني والقرآن الذي أوتيته ) ، فتأمل قول أبي سعيد :- ثم أخذ بيدي ، وانطلاق حاله ولسانه بالإفصاح عن تساؤله.

حبه صلى عليه وسلم لزوجاته ..


وكان النبي صلى الله عليه وسلم يبادل زوجاته الحب والإخلاص ، ويعاملهن على هذا الأساس ، وحينما سأله عمرو بن العاص :- من أحب الناس إليك ؟ قال :- عائشة .. ولم يكن ذلك ليخجله أن يسمعه الناس وينقلوه عنه في كل زمان ومكان ، بل إنه :- كان يحتفظ بحبه وإخلاصه لزوجاته ولو بعد أمد طويل ، فحينما حاولت عائشة استكشاف مكانة خديجة عنده بعد وفاتها لم يسعه إلا أن يذكرها بخير وبر قائلاً :- آمنت بي إذ كفر بي الناس ، وصدقتني إذ كذبني الناس ، وواستني بمالها إذ حرمني الناس ، ورزقني الله عز وجل منها بولد رواه أحمد .. وفي هذا درس عملي بليغ للأزواج الذين ينسون تضحيات زوجاتهم أو ينكرونها •

حبه للأطفال ..


عندما رأى الأقرع بن حابِس التميمي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقبل الحسن والحسين رضي الله عنه ويأخذهما في حضنه ، قال :- ( إن لي عشرة من الولد، ما قبَّلتُ منهم أحداً ) .. فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال :- ( من لا يَرْحم لا يُرحم ) رواه البخارى
رد مع اقتباس
قديم 04-13-2011, 09:27 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
إسماعيل براهيمي
موقوف

الصورة الرمزية إسماعيل براهيمي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 33189
تـاريخ التسجيـل : Apr 2011
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : بلد الشهداء الأبرار
المشاركـــــــات : 119 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 7
قوة التـرشيــــح : إسماعيل براهيمي is an unknown quantity at this point

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

إسماعيل براهيمي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قصة الشيوخ الثلاثة !



قصة رائعة فالمحبة لكل الناس هذا ما أتمناه
  رد مع اقتباس
قديم 04-13-2011, 09:27 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
إسماعيل براهيمي
موقوف

الصورة الرمزية إسماعيل براهيمي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 33189
تـاريخ التسجيـل : Apr 2011
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : بلد الشهداء الأبرار
المشاركـــــــات : 119 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 7
قوة التـرشيــــح : إسماعيل براهيمي is an unknown quantity at this point

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

إسماعيل براهيمي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قصة الشيوخ الثلاثة !



المحبة قصة رائعة فالمحبة لكل الناس هذا ما أتمناه
  رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الأخيرة
/::: قصة الثلاثة الذين أووا الى الغار :::/ أبو فهيم ركن القصة الهادفة والمفيدة 8 09-24-2016 06:42 PM
/::: تحصلنا على الميداليات الثلاثة: الذهبية، الفضية، والبرونزية :::/ أبو فهيم ركن الحرف والمهن التقليدية 5 01-12-2011 01:13 PM
ابتعد عن السموم البيضاء الثلاثة sousou2 الركن العام 2 12-23-2009 11:34 PM
قصة الأنذال الثلاثة مجد الأمة ركن القصة الهادفة والمفيدة 7 07-01-2009 12:18 PM
لذة السجود حمامة الإسلام الركن الإسلامي العام 7 08-16-2007 02:48 PM


الدول التي زارت الشبكة
فريق إدارة منتديات ششار :::::::::: لا يتحمّل منتديات ششار الجزائرية أيّة مسؤوليّة عن المواضيع الّتي يتم عرضها و/أو نشرها في المنتدى. ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدرجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر. :::::::::::::: الموقع لا يمثل أي جمعية أو جماعة وإنما يهدف إلى تقديم خدمة ::::::::::::::: بالتوفيق فريق إدارة منتديات ششار
•• مواقع صديقة ••
www.dzsecurity.com - www.himaia.com - www.gcmezdaouet.com - www.dypix.com
منتديات ششار الجزائرية  من العرب وللعرب


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
˙·0•● جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ششار ●•0·˙