منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب
اللهم وفقنا لما هو خير للعباد والبلاد سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

فتاوى الشيخ محمد علي فركوس - رمضانيات-

  البوابة الجزائرية الأوفر الأسهل وبتصفح أمن من دون أي اعلانات (ششار أورنج السياحة المجانية )  
   

~~~ بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد : يسر إدارة منتديات ششار من العرب وللعرب أن تدعو منتسبيها الأفاضل للعمل على ابراز مساهماتهم البناءة وتكثيف المواضيع وتبادل الردود لبناء هذا الصرح { أي صرحكم } ودفعه مجددا للريادة والشموخ والجدية في العمل الصالح والنفع العام . قال تعال : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) سورة الحشر |


العودة   منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب > ˙·0•● منتديات الدين الإسلامي الحنيف ●•0·˙ > الركن الإسلامي العام


الركن الإسلامي العام ششار الدين الحنيف : نصائح ، اعجاز تنجيك من النار ، حياة السلف الصالح ، [مذهب اهل السنه والجماعه]

مواضيع مختارة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-24-2007, 08:18 AM   رقم المشاركة : ( 11 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محاسن الإسلام .... انشر هذه المقالة



محاسن الإسلام في مجال الأخلاق

‏1- جهاد النفس هو أول درجات الجهاد فعندما ينتصر الإنسان على نزوات نفسه فإنه ‏يحقق الخير الكثير{وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ‏‏}العنكبوت69 ‏

‏2- يحرم الاسلام التكبر‏‎} ‎وَلاَ تَمْشِ فِى ٱلأرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ ٱلأرْضَ وَلَن تَبْلُغَ ٱلْجِبَالَ ‏طُولاً ‏‎*‎‏ كُلُّ ذٰلِكَ كَانَ سَيّئُهُ عِنْدَ رَبّكَ مَكْرُوهًا} [الإسراء:23- 38]. ‏
وقوله صلى الله عليه وسلم " لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر" ‏

‏3- يحرم النميمة لقوله صلى الله عليه وسلم "لا يدخل الجنة نمام"‏

‏4- يحرم الكذب " عن عبد الله بن مسعود، عن النبي صلى الله عليه وسلم: ( عليكم بالصدق، ‏فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة , وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق ‏حتى يكتب عند الله صديقاً. وإياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى ‏النار، وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذاباً ‏
‏ ‏
‏5- يحرم سوء الظن والتجسس والغيبة {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ ‏بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً ‏فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ }الحجرات12‏

‏6- يحض على التسامح ‏‎}‎‏ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ ‏رَّحِيمٌ }النور22‏

‏7- يحض على الإصلاح بين الناس {لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ ‏مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً ‏عَظِيماً }النساء114‏

‏8-‏ يحرم شتم المسلمين لقوله صلى الله عليه وسلم ((سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر)‏

‏9-‏ يحرم الفحش من الكلام {لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللّهُ ‏سَمِيعاً عَلِيماً }النساء148‏
وقوله صلى الله عليه وسلم " ليس المسلم‎ ‎بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش البذي"‏

‏10- يحرم الهمز واللمز {وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ }الهمزة1‏

‏11- يحث على التواصل بين الناس، وعلى العبادة الفردية لبعدها عن الرياء لقول ‏الرسول"يا أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الارحام وصلوا والناس ‏نيام تدخلوا الجنه بسلام"‏

‏12- يحث على النفقة والتسامح والعفو {الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء ‏وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }آل عمران134‏

‏13- يحذر من إيذاء المسلمين لقوله صلى الله عليه وسلم " المسلم من سلم ‏المسلمون من لسانه ويده" ‏

‏14- يأمر بالقيام بأعمال في صالح الناس " أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بسبع‎ ‎ونهانا ‏عن سبع : أمرنا بإتباع الجنائز‎ ‎، وعيادة المريض ،‎ ‎وإجابة الداعي ، ونصر المظلوم ، ‏وإبرار القسم ، ورد‎ ‎السلام ، وتشميت العاطس .‏‎.‎‏"‏

‏15- ينهى في نفس الحديث عن أمور تضر بالناس " ونهانا عن آنية الفضة، وخاتم‎ ‎الذهب،‎ ‎والحرير، والديباج، والقسي، والإستبرق"‏

‏16- ينهى عن الفساد {وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ ‏وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ }البقرة205‏

‏17- يحرم الظلم {وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ ‏الظَّالِمِينَ }آل عمران57‏
‏{وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً ‏‏}الأحزاب58‏
وقوله صلى الله عليه وسلم ( مَن اقتطع حق امرئ مسلم بيمينه فقد أوجب الله له النار وحرم عليه ‏الجنة )‏
وقوله عليه الصلاة والسلام " اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة " ‏

‏18- يحرم الخيانة {وَلاَ تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنفُسَهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ خَوَّاناً ‏أَثِيماً }النساء107‏

‏19- يحرم البطر {إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ ‏مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ ‏‏}القصص76‏

‏20- يحث على الإحسان {وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ ‏اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }البقرة195‏

‏21- يحث على الوفاء بالعهود حتى مع العدو {إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ ‏يَنقُصُوكُمْ شَيْئاً وَلَمْ يُظَاهِرُواْ عَلَيْكُمْ أَحَداً فَأَتِمُّواْ إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ ‏الْمُتَّقِينَ }التوبة4‏
‏{بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ }آل عمران76‏

‏22- يحث على التحلي بالصبر {وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُواْ لِمَا ‏أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَمَا ضَعُفُواْ وَمَا اسْتَكَانُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ }آل عمران146‏
وقوله صلى الله عليه وسلم (ليس الشديد بالصُّرَعَة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب‏)‏

‏23- يحث على استشارة الإخوان والتوكل على الله {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ ‏كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ ‏فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ }آل عمران159‏

‏24- يحث على العدل {سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ فَإِن جَآؤُوكَ فَاحْكُم بَيْنَهُم أَوْ ‏أَعْرِضْ عَنْهُمْ وَإِن تُعْرِضْ عَنْهُمْ فَلَن يَضُرُّوكَ شَيْئاً وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُم بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ ‏اللّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ }المائدة42‏

‏25- يحث على إماطة الأذى : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الإيمان بضع وسبعون ، أو ‏بضع وستون شعبة ، فأفضلها قول : لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ، والحياء ‏شعبة من الإيمان " .‏


توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس
قديم 05-24-2007, 08:19 AM   رقم المشاركة : ( 12 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محاسن الإسلام .... انشر هذه المقالة



محاسن الإسلام في مرونته وقدرته على التكيف مع المستجدات‏

مرونة الإسلام جعلته يحافظ على أصالته وصلاحيته لكل زمان ومكان ومن ‏ذلك:-‏

‏1- قصر وجمع الصلاة في بعض الحالات مثل السفر والمرض {وَإِذَا ضَرَبْتُمْ ‏فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاَةِ إِنْ خِفْتُمْ أَن يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ ‏كَفَرُواْ إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُواْ لَكُمْ عَدُوّاً مُّبِيناً }النساء101‏

‏2- توضيح طريقة الصلاة وقت الحرب أو الخوف من العدو {وَإِذَا كُنتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ ‏لَهُمُ الصَّلاَةَ فَلْتَقُمْ طَآئِفَةٌ مِّنْهُم مَّعَكَ وَلْيَأْخُذُواْ أَسْلِحَتَهُمْ فَإِذَا سَجَدُواْ فَلْيَكُونُواْ مِن وَرَآئِكُمْ ‏وَلْتَأْتِ طَآئِفَةٌ أُخْرَى لَمْ يُصَلُّواْ فَلْيُصَلُّواْ مَعَكَ وَلْيَأْخُذُواْ حِذْرَهُمْ وَأَسْلِحَتَهُمْ وَدَّ الَّذِينَ ‏كَفَرُواْ لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُم مَّيْلَةً وَاحِدَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِن ‏كَانَ بِكُمْ أَذًى مِّن مَّطَرٍ أَوْ كُنتُم مَّرْضَى أَن تَضَعُواْ أَسْلِحَتَكُمْ وَخُذُواْ حِذْرَكُمْ إِنَّ اللّهَ أَعَدَّ ‏لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً مُّهِيناً }النساء102‏

‏3- سقوط فريضة الحج عن غير القادر على أدائها ‏‎}‎‏ َلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ ‏اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ }آل عمران97‏

‏4- سقوط فريضة الصيام عن غير القادرين على الصوم مع أدائها حال تمكنه أو ‏إخراج كفارة إن لم يستطع {أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ ‏مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ‏وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ }البقرة184‏

‏5- سقوط فريضة الجهاد عن غير القادرين {لَّيْسَ عَلَى الضُّعَفَاء وَلاَ عَلَى الْمَرْضَى ‏وَلاَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ مَا يُنفِقُونَ حَرَجٌ إِذَا نَصَحُواْ لِلّهِ وَرَسُولِهِ مَا عَلَى الْمُحْسِنِينَ ‏مِن سَبِيلٍ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }التوبة91‏

‏6- سقوط وجوب الوضوء حال انعدام الماء والاكتفاء بالتيمم ‏‎}‎فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ ‏صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً }النساء43‏

‏7- سقوط وجوب الزكاة عمن لا يملك نصاباً أي ما يزيد عن حاجته لمدة عام‏

‏8- إباحة المحظورات للضرورة أي المجاعة مع عدم وجود الحلال {إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ ٱلْمَيْتَةَ وَٱلْدَّمَ ‏وَلَحْمَ ٱلْخنْزِيرِ وَمَآ أُهِلَّ لِغَيْرِ ٱللَّهِ بِهِ فَمَنِ ٱضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ ٱللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} ‏‏[النحل:115].‏
‏{وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا ٱضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ} [الأنعام:119].‏
فكل ما حرم الله عز وجل من المآكل والمشارب من خنزير أو صيد حرام أو ميتة أو دم أو لحم ‏سبع، طائر أو ذي أربع، أو حشرة أو خمر أو غير ذلك فهو كله عند الضرورة حلال، حاشا لحوم ‏بني آدم وما يقتل من تناوله فلا يحل من ذلك شيء لا بضرورة ولا بغيرها، فمن اضطر إلى شيء ‏مما ذكرنا قبل ولم يجد مال مسلم أو ذمي فله أن يأكل حتى يشبع، ويتزود حتى يجد حلالاً، فإذا ‏وجده عاد الحلال من ذلك حراماً كما كان عند ارتفاع الضرورة

‏9-‏ تعديل حصص الورثة بحيث لا يخل بالنسب الأصلية الموجودة في آيات ‏المواريث وهو ما يسمى بالعول

‏10-‏ جواز إجراء عمليات تجميلية في حال وجود تشويه لأي سبب

‏11- التوازن بين العبادات ومطالب الحياة فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: جاء ثلاثة ‏رهط إلى بيوت أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فلما أُخبروا كأنهم تقالّوها، فقالوا: وأين نحن من ‏النبي صلى الله عليه وسلم قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، قال أحدهم: أما أنا فأنا أصلي ‏الليل أبداً، وقال آخر: أنا أصوم الدهر ولا أفطر، وقال آخر: أنا أعتزل النساء فلا أتزوج أبدا ‏فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ((أنتم الذين قلتم كذا وكذا، أماَ والله إني لأخشاكم ‏لله وأتقاكم له، لكني أصوم وأفطر، وأصلي وأرقد، وأتزوج النساء، فمن رغب عن سنتي فليس ‏مني))‏
توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس
قديم 05-24-2007, 08:19 AM   رقم المشاركة : ( 13 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محاسن الإسلام .... انشر هذه المقالة



محاسن الإسلام في العلاقات الاجتماعية


‏1-لا يفرق الاسلام بين المسلم وغيره في الصدقات ، ويمنح القريب والجار حقوقاً ‏عظيمة حتى ولو لم يكونوا مسلمين {وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ ‏إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ ‏وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً ‏فَخُوراً }النساء36‏
‏{وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ‏إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }العنكبوت8‏

‏2- يشجع العلاقات بين الأقارب والأصدقاء فيسمح لهم بتناول الطعام من بيوتهم ‏دون أن يكونوا موجودين مع علمه المسبق برضاهم عن ذلك {لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى ‏حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى أَنفُسِكُمْ أَن تَأْكُلُوا مِن ‏بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ ‏أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خَالَاتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُم مَّفَاتِحَهُ أَوْ ‏صَدِيقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَأْكُلُوا جَمِيعاً أَوْ أَشْتَاتاً فَإِذَا دَخَلْتُم بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى ‏أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُون ‏‏}النور61‏

‏3- يوجب الاستئذان حال وجود أهل البيت وذلك رعاية لأوضاعهم الشخصية ، فقد ‏لا يكونوا في وضع يسمح لهم باستقبال ضيوف {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتاً ‏غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }{فَإِن لَّمْ ‏تَجِدُوا فِيهَا أَحَداً فَلَا تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِن قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى ‏لَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ }النور27-28‏

‏4- يحث على احترام الكبير ورحمة الصغير لقوله صلى الله عليه وسلم (ليس منا من لم ‏يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا ومن لم يعرف لعالمنا حقه)‏

‏5- يحث على كفالة الأيتام لقوله صلى الله عليه وسلم ‏‎) ‎أنا وكافل اليتيم في الجنة ‏كهاتين ، وأشار بالسبابة والوسطى ، وفرق بينهما‎( ‎
توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس
قديم 05-24-2007, 08:20 AM   رقم المشاركة : ( 14 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محاسن الإسلام .... انشر هذه المقالة



محاسن الإسلام في إقامة الحدود


‏1- إقامة الحدود في الدنيا تُسقط العذاب في الآخرة ، فعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن ‏رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وحوله عصابة من أصحابه ((بايعوني على أن لا تشركوا بالله ‏شيئاً ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ولا تأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم وأرجلكم ولا ‏تعصوا في معروف، فمن وفى منكم فأجره على الله، ومن أصاب من ذلك شيئاً فعوقب في الدنيا ‏فهو كفارة له، ومن أصاب من ذلك شيئاً ثم ستره الله فهو إلى الله إن شاء عفا عنه وإن شاء ‏عاقبه)) فبايعناه على ذلك

‏2- إقامة حد الردة: عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((من بدل دينه ‏فاقتلوه) وهو كما تحكم الدول بالإعدام على الخونة الذين يسيؤن إلى بلدانهم

‏3- تحريم الاعتداء على النفس والقصاص في القتل {يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ ٱلْقِصَاصُ فِي ‏ٱلْقَتْلَى} [البقرة:178].‏
والهدف منه المحافظة على أرواح الناس {وَلَكُمْ فِي ٱلْقِصَاصِ حَيَوٰةٌ يأُولِي ٱلألْبَـٰبِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} ‏‏[البقرة:179].‏
لكنه أبقى الباب مفتوحاً أمام ولي أمر الضحية فخيره بين العفو وأخذ الدية وتنفيذ الحد {فَمَنْ ‏عُفِىَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَىْء فَٱتِبَاعٌ بِٱلْمَعْرُوفِ وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَـٰنٍ} [البقرة:178].‏

‏4- عقوبة شرب المسكر وما شابهه {يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا ٱلْخَمْرُ وَٱلْمَيْسِرُ وَٱلأنصَابُ وَٱلأزْلاَمُ ‏رِجْسٌ مّنْ عَمَلِ ٱلشَّيْطَـٰنِ فَٱجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ‏‎*‎‏ إِنَّمَا يُرِيدُ ٱلشَّيْطَـٰنُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ ‏ٱلْعَدَاوَةَ وَٱلْبَغْضَاء فِى ٱلْخَمْرِ وَٱلْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ ٱللَّهِ وَعَنِ ٱلصَّلَوٰةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُّنتَهُونَ} ‏‏[المائدة:90، 91].‏
فإذا كان العقل هو مناط التكليف في الشريعة الإسلامية فإن حفظه إذاً ضرورة لا غنى عنها ولا ‏تستقيم حياة الناس بدون ذلك. فالعقل إن لم يجعل مطية للوصول إلى فهم كلام الله وكلام رسوله ‏والتدبر في خلق الله وبديع صنعته فإن وجوده كعدمه، فيجب تسخير العقل في الوصول إلى الحق ‏والمحافظة عليه من كل دخيل أو مذهب هدام أو نحلة باطلة تغير مفهوماته الشرعية.‏
إن كل ما خامر العقل من خمور ومخدرات وما شابهها حرام لأنها تؤدي إلى الإخلال بالعقل ‏بحيث يصبح الإنسان كالمجنون الذي لا يعرف صديقاً من عدو ولا خيراً من شر فيرتكب ‏المحرمات، وهي طريق التحلل ووهن العزيمة وضعف الإرادة، والإسلام يجعل في حسابه دائماً تربية ‏الإرادة، وإطلاقها من قيود العادة القاهرة والإدمان

‏5- حد السرقة : يحافظ الاسلام على ممتلكات الغير فيمنع السرقة ويعاقب عليها ‏عقوبة شديدة {وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ ‏عَزِيزٌ حَكِيمٌ }المائدة38‏

‏6- حد الفساد {إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن ‏يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ ‏خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ }المائدة33‏

‏7- حد الزنا {ٱلزَّانِيَةُ وَٱلزَّانِى فَٱجْلِدُواْ كُلَّ وَاحِدٍ مّنْهُمَا مِاْئَةَ جَلْدَةٍ} [النور:2].‏
وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم ((خذوا عني، خذوا عني، قد جعل الله لهن سبيلاً، البكر ‏بالبكر جلد مائة ونفي سنة، والثيب بالثيب جلد مائة والرجم))‏
ومن مقاصد الشريعة في تحريم الزنا:‏
‏1) تحقيق العبودية لله تعالى والاستقامة على شرعه.‏
‏2) تطهير المكلف من الذنوب والآثام وردع غيره من الوقوع فيها.‏
‏3) حماية الفرد والمجتمع. ‏

‏8ـ الحد في اللواط: قتل كلا الطرفين سواء كانا محصنين أو غير محصنين، لأن الله رجم قوم لوط، ‏وشرع رجم الزاني تشبيهاً بقوم لوط، فيرجم الاثنان سواء كانا حرين أو مملوكين، أو كان أحدهما ‏مملوكاً والآخر حراً إذا كانا بالغين، فإن كان أحدهما غير بالغ عوقب بما دون القتل، ولا يرجم إلا ‏البالغ.‏
عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((من وجدتموه يعمل عمل ‏قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به))‏

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

والحمـد لله الـذي جعلنـا مسلميـن
توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس
قديم 05-24-2007, 04:22 PM   رقم المشاركة : ( 15 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محاسن الإسلام .... انشر هذه المقالة



اللهم صلي على سيدنا محمد صل الله عليه سلم على آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم إنك حميد مجيد
توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس
قديم 05-24-2007, 07:01 PM   رقم المشاركة : ( 16 )
OSC@RE
ارسم طريقي بافكاري

الصورة الرمزية OSC@RE

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 393
تـاريخ التسجيـل : Mar 2007
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 1,599 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : OSC@RE is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

OSC@RE غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محاسن الإسلام .... انشر هذه المقالة



بارك الله فيك اختي المشتاقة
جعل الله هذا العمل في ميزان حسناتك
بارك الله فيك
توقيع » OSC@RE
انت الزائر رقم
لمواضيعي وردودي
  رد مع اقتباس
قديم 05-25-2007, 07:45 AM   رقم المشاركة : ( 17 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محاسن الإسلام .... انشر هذه المقالة



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة OSC@RE مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك اختي المشتاقة
جعل الله هذا العمل في ميزان حسناتك
بارك الله فيك
آآآمين يارب العالمين
وفيك بارك الله أخي أوسكار وجزاك الله خير الجزاء ومشكووور أخي على هذا المرور المتميز بالموضوع
و ورحمة الله تعالى وبركاته
توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس
قديم 05-25-2007, 11:57 PM   رقم المشاركة : ( 18 )
usher2906
الزوار


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة :
تـاريخ التسجيـل :
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : n/a [+]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو


افتراضي رد: محاسن الإسلام .... انشر هذه المقالة



بارك الله فيك أختي جعلها الله في ميزان حسناتك يارب أخوك في الله usher2906
  رد مع اقتباس
قديم 05-26-2007, 06:51 AM   رقم المشاركة : ( 19 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محاسن الإسلام .... انشر هذه المقالة



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة usher2906 مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أختي جعلها الله في ميزان حسناتك يارب أخوك في الله usher2906
آآآآمين يارب العالمين
وفيك بارك الله أخي جزاك الله خير الجزاء
مشكووووور أخي على هذا المرور المتميز بالموضوع
و رحمة الله تعالى وبركاته
توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطلة

الانتقال السريع


الدول التي زارت الشبكة
فريق إدارة منتديات ششار :::::::::: لا يتحمّل منتديات ششار الجزائرية أيّة مسؤوليّة عن المواضيع الّتي يتم عرضها و/أو نشرها في المنتدى. ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدرجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر. :::::::::::::: الموقع لا يمثل أي جمعية أو جماعة وإنما يهدف إلى تقديم خدمة ::::::::::::::: بالتوفيق فريق إدارة منتديات ششار
•• مواقع صديقة ••
www.dzsecurity.com - www.himaia.com - www.gcmezdaouet.com - www.dypix.com
منتديات ششار الجزائرية  من العرب وللعرب


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
˙·0•● جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ششار ●•0·˙