منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب
اللهم وفقنا لما هو خير للعباد والبلاد سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

فتاوى الشيخ محمد علي فركوس - رمضانيات-

  البوابة الجزائرية الأوفر الأسهل وبتصفح أمن من دون أي اعلانات (ششار أورنج السياحة المجانية )  
   

~~~ بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد : يسر إدارة منتديات ششار من العرب وللعرب أن تدعو منتسبيها الأفاضل للعمل على ابراز مساهماتهم البناءة وتكثيف المواضيع وتبادل الردود لبناء هذا الصرح { أي صرحكم } ودفعه مجددا للريادة والشموخ والجدية في العمل الصالح والنفع العام . قال تعال : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) سورة الحشر |


العودة   منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب > ˙·0•● منتديات الدين الإسلامي الحنيف ●•0·˙ > الركن الإسلامي العام


الركن الإسلامي العام ششار الدين الحنيف : نصائح ، اعجاز تنجيك من النار ، حياة السلف الصالح ، [مذهب اهل السنه والجماعه]

مواضيع مختارة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 02-07-2008, 12:35 PM
الصورة الرمزية ***سمير***
 
***سمير***
عضو فعال

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  ***سمير*** غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8221
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : مدينة العلمة
المشاركـــــــات : 78 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ***سمير*** is on a distinguished road
sticky منتجات الدنمارك بالصور بين يديك اللحظة قاطعها...

هنا : ملفي الشخصي


ورحمة الله وبركاته وبعد:
..........منتجات الدنمارك بين المقاطعة وعدم جواز المقاطعة...؟؟؟
وعن كيفية نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم *خير خلق الله*
شاركنا بوجهة نظرك في هذه القضية و
توقيع » ***سمير***


مرحبا بك أخا وصديقا طيبا:


آخر تعديل بواسطة ***سمير*** ، 02-23-2008 الساعة 03:49 PM سبب آخر: تغيير شكل الموضوع ليتناسب مع الردود المدونة وبارك الله فيكم وزادكم من منه وفضله وكرمه وصلى الله على نبينا وحبيبنا محمد صلى ا
رد مع اقتباس
قديم 02-07-2008, 03:42 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
بوسعد
نبض جديد


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8297
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 3 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : بوسعد is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

بوسعد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منتجات الدنمارك بالصور بين يديك اللحظة قاطعها...



يعطييك العافية أخوي جعله الله في ميزان حسناتك7fd7ff897f
  رد مع اقتباس
قديم 02-07-2008, 04:11 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
***سمير***
عضو فعال

الصورة الرمزية ***سمير***

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8221
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : مدينة العلمة
المشاركـــــــات : 78 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ***سمير*** is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

***سمير*** غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منتجات الدنمارك بالصور بين يديك اللحظة قاطعها...



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوسعد مشاهدة المشاركة
يعطييك العافية أخوي جعله الله في ميزان حسناتك7fd7ff897f
يعطيك الصحة خويا بوسعد...اللهم أمين شكرا
توقيع » ***سمير***


مرحبا بك أخا وصديقا طيبا:

  رد مع اقتباس
قديم 02-09-2008, 01:15 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
ابو عبد الله غريب الاثري
شرف لــــنا


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2928
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 358 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ابو عبد الله غريب الاثري is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

ابو عبد الله غريب الاثري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منتجات الدنمارك بالصور بين يديك اللحظة قاطعها...



المقاطعة التجارية ليست من الشرع ولا من العقل

للعلامة سعد الحصين حفظه الله


الغلو في الدين: تجاوز لحدود الشريعة وتقرُّبٌ إلى الله بما لم يأذن به الله بحسن نيَّةٍ وقصدٍ في غالب الحال، وحسن النِّيَّة والقصد لا يغني عن حسن العمل بالاتباع لا بالابتداع، قال الله تعالى: {يَا أَهْلَ الكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللهِ إِلَّا الحَقَّ} [النساء:171]، والتقرب إلى الله بغير شرعه غلوٌّ في الدين، والدعوة إلى ذلك قول على الله بغير علمٍ، ومعظم الشرك فما دونه من البدع نتج عن حسن النية مع الجهل، قال الله تعالى عن شرِّ خلقه: {إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ} [الأعراف: 30]، وقال تعالى: {وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللهِ} [يونس: 18]، وفي الآية الأخرى: {مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللهِ زُلْفَى} [الزُّمر: 3].

وقد فرح أكثر المسلمين باتِّفاق كلمة المنتمين إلى الإسلام على مقاطعة البضائع الدنمركيَّة على اختلاف فِرَقهم وطوائفهم وجماعاتهم وأحزابهم وظنُّوا ذلك من علامات الهدى (وبعض الظنِّ إثم)، ورأى أكثرهم ـ ومن بينهم بعض طلاب العلم الشرعيِّ ـ وجوب المقاطعة إذا كانت مؤثرةً، كأنَّ النتائج تُحلُّ الحرام أو تحرم الحلال.

واختلف رأيي عن رأي الأغلبيَّة فرددت الأمر إلى الله (كتابه) وإلى رسوله (سنته) فوجدت ما يلي:

1- قال الله تعالى: {وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ} [الأنعام: 116]، {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ} [يوسف: 106]، وكثيرٌ من آيات الكتاب المحكمة تبيِّن أنَّ الصالحين: {وَقَلِيلٌ مَا هُمْ} [ص: 24] ، وأنَّ: {أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} [الأعراف: 187].

2- وبيَّن النبيُّ صلى الله عليه وسلم أنَّ أمَّته: (ستفترق على ثلاث وسبعين فرقة، كلها في النَّار إلا واحدة»، و«لا تزال طائفةٌ منها على الحقِّ)، وكما أنَّ هذه الأمَّة (فقهاؤها في القرون المفضَّلة بخاصَّة) لا تجتمع على ضلالة، فهي كلُّها لا تجتمع على هدًى؛ بل إنَّ فرقةً وطائفةً واحدةً تكون: (على مثل ما عليه النبيُّ صلى الله عليه وسلم وأصحابُه) لا يضرُّهم من خالفهم ولا من خذلهم من الأفراد والفرق والطوائف والأحزاب، بل إنَّ أكثر هؤلاء المخالفين لمنهاج النبوَّة والصحبة والاتِّباع: (سيتبعون سنن من كان قبلهم من اليهود والنصارى والمشركين شبرًا بشبرٍ وذرعًا بذراعٍ)؛ كما دلت الأحاديث المعتدُّ بها في (الصحيحين) وغيرهما.

3- خير عصور المسلمين عصر النبي صلى الله عليه وسلم، ثم عصر خلفائه، ثم عصر الحسن ومعاوية رضي الله عنهم، ثم عصر التابعين حتى آخر الخلفاء الاثني عشر من قريشٍ رحمهم الله جميعًا، ولم تخل ولاية من هذه الولايات من منافقٍ أو خائنٍ أو عاصٍ أو خارج على السنة أو الجماعة (بل عليهما معًا) أو جاهلٌ، وإنما يُعتدُّ بأولي العلم أهل الحَلِّ والعقد، وأكثر النَّاس في كلِّ عصرٍ ليسوا من أولئك كما تقدَّم.

4- النتائجُ لا تصلح دليلًا على الخير أو الشرِّ، فقد يؤيد الله الإسلامَ بالرجل الفاجر، ويأتي الرسول من أولي العزم من الرسل يوم القيامة وليس معه إلا قليل من المؤمنين بعد الدعوة الصالحة إلى الله تعالى مئات السنين، ويأتي النبيُّ وليس معه أحدٌ، كما دلَّت الآيةُ والحديثُ.

5- لا أعلمُ سلفًا للمقاطعين إلا مشركي قريش حين حُصِرَ النبي صلى الله عليه وسلم ومن شايعه من المؤمنين والكافرين في الشِّعب بمكة المباركة قبل الهجرة، ومقاطعة الهند (بقيادة غاندي الهندوسي) بضائع وخدمات إنكلترا، ومقاطعة الأمم المتحدة دولة جنوب أفريقيا العنصرية، ومقاطعة أمريكا ليبيا والعراق ونحوها، ولا أعلم بينها من حقَّق غايته غير أتباع غاندي من الهندوس لما تميَّزت به الصوفيَّة الوثنيَّة في الهند من صبرٍ على شظف العيش واعتياد على قلة الأثاث والمتاع: {كُلًّا نُمِدُّ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ} [الإسراء: 20].

6- قد يتشبَّثُ المقاطعون برواية من روايات السِّير والتواريخ عن قصَّة ثمامة بن أثال، كعادتهم: العمل على غير هدى من الله ثم البحث عن دليل ولو كالقشَّة لمحاولة النَّجاة من الغرق وستر عورة الجهل.

ولو ثبت مقاطعة ثمامة رضي الله عنه مشركي قريش بمنعه قومه من بيعهم الحنطة فإنَّما هي مثل مقاطعة المملكة المباركة في عهد الملك سعود رحمه الله عليه أوربا عام: 1376 بمنعه بيعهم البترول، ثم في عهد الملك فيصل مقاطعة أمريكا عام 1393 إعانةً للعرب في مصر وفلسطين؛ فإنه سيِّد قومه وليس فردًا من الغوغاء.

ولم ترتبط قضية ثمامة رضي الله عنه بأمر ولا فعل ولا تقرير من النبي صلى الله عليه وسلم ـ فيما علمتُ ـ إلا بالشفاعة لقريش لإنهاء مقاطعتهم إذا صحَّ هذا الجزءُ من الرواية.

7- ولو كان للنتيجة أو التأثير علاقةٌ بحكم المقاطعة شرعًا (وقطعًا لا علاقة) فإنَّ النتيجة كانت شرًّا على الإسلام والمسلمين:

* الرسوم الكارِكَتيرية التي اقترفها صحفيٌّ علمانيٌّ في جريدة دنمركية لا يقرؤها إلا قليل من الناس في منطقة واحدة من العالم تتكلم لُغَةً لا يعرفها إلا أهلها، وبَقِيَتْ قريبًا من أربعة أشهر لا يُعرف عنها شيءٌ خارج أرضها؛ حرَّك الهوى والشيطان عربيًّا هاجر من أرض البركة والقداسة إلى أرض العلمانية والنصرانية من أجل المال ـ كما يقول عن نفسه ـ، وعرفتُ عنه من بعضِ دعاة السُّنة الصَّحيحة أنَّه من أكثر أقرانه حِقْدًا على دعاة السنة، فأخذ هذه الرسومَ وأضاف إليها رسومًا لم تُنشر وإنما ادَّعى أنَّها أرسلت إليه بالبريد، ونشرها في كلِّ بقعة في العالم، فهو ـ حقيقةً ـ تولَّى كِبْرَ نشرها أكثر من الصَّحفيِّ العلماني فكان كمن يشيع الفاحشة في الذين آمنوا (بل وفي الذين كفروا)، وما دفاعه ونصرته وذبُّه المزعوم عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا كمثل ما تقول الأسطورة عن الدبِّ الأحمق الذي رضخ رأس المحسن إليه بدعوى حمايته من ذبابٍ وقعتْ عليه، بل يضرب أهلُ مهجره بمِثْل حماقته مَثَلَ السَّوء فيقولون: (بمثل هذا الصديق لا نحتاج إلى عدوٍّ)؛ لأنه صديقٌ بقوله، عدوٌّ بفعله وقوله وفكره، هدانا الله وإياهم جميعًا وتجاوز عنَّا وعنهم، وعاملهم بنيَّاتهم فهي خيرٌ من عملهم.

* تسبَّبت المقاطعة التجارية وسحب السفراء (وأسوأ منهما تحريق الأعلام والسفارات وقتل الأبرياء) بإثارة الحقد على الإسلام والمسلمين ونقل الاستهزاء بالرسول صلى الله عليه وسلم أو اتِّهامه بالإرهاب من جريدة مغمورة في منطقة نائية ولُغةٍ مجهولة إلى جميع الجرائد والفضائيات ومراكز التهريج والمهرِّجين في كل بقعة في العالم وبكل لُغَة إلا ما شاء الله، وتسابق أتباع كلِّ ناعقٍ (من الأصدقاء الأعداء المنتمين للإسلام والمدعين نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم ومحبته) على نشرها في الجوَّالات والمساجد والمراكز الإسلامية.

* وأَضرَّت المقاطعة بتجارة المسلمين قبل غيرهم فامتنع أكثر الجهلة عن شراء بضاعة المسلم التي استوردها من الدَّنمرك قبل أن ينفخ شيطان الهوى والجهل في نار الفتنة، رغم كثرة الأحاديث الصحيحة عن شراء واستعارة واستدانة النبيِّ صلى الله عليه وسلم بضاعة المشرك واليهودي والنصراني وقبوله الهدية إذا جاءته من أحدهم فضلًا عن مطلق التعاون معهم جميعًا على البرِّ والعدل والإحسان؛ كما سبق في القسم الأول من هذا المقال.

* وأَضرَّت المقاطعةُ بفَهم المسلم للإسلام (الولاء والبراء والمحبة والنُّصرة والتَّضحية) فخالف الحركيُّون سنَّة رسول الله صلى الله عليه وسلم في معاملة غير المسلمين وفي توجيه المسلم إلى الدَّفع بالتي هي أحسن، بل خالفوا كتاب الله في ذلك كلِّه ودعوا النَّاس إلى التي هي أسوأ.

وخير ما رأيت من هذه الزوبعة ما نُقل عن أحد التُّجار استعداده لتمويل محاكمة المجرم الدَّنمركيِّ؛ إن جاز اللجوء إلى محكمة الطَّاغوت.

وأعجبني خطيبُ جُمُعةٍ أخطأ بإثارته القضيَّة الظنيَّة في خطبة الجمعة وهي العبادة التي لا يصلح لها إلا اليقين، ولكنَّه أصاب جزاه الله خيرًا بتحذيره من نشر الصور المحرَّمة في الجوالات والأماكن العامة، وتحذيره من اتِّهام من لا يرى المقاطعة أو لا يأخذ بها بعدم محبة الرسول ونصرته.

* وأذكر ـ قبل بضع عشرة سنة ـ أن دولة مسلمة سحبت سفيرها لتمنع الدولةُ الأخرى محطةً تلفزيونية من نشر فِلْم سينمائيٍّ ساقط من الدرجة السفلى فكانت النتيجة: رفْعه للدرجة الأولى، وجذب من لم يكن ليشاهده إلى مشاهدته، ونشره في حينه لأن دول الديمقراطية لا تملك منع وسائل الإعلام الخاصة (وكلها إلا النَّادر خاصَّة) من نشر ما ترغبه وبخاصة إذا وُجِد التَّحدي وهُدِّدت حرَّية التعبير المشؤومة التي تفتح أفواه الإعلاميِّين وتُكسِبُهم قُوْتَهُم، والله الهادي إلى سواء السبيل.

وكتبه: سعد الحصين، الرياض: 21/2/1427
توقيع » ابو عبد الله غريب الاثري




أدخل وشاهد بنفسك

  رد مع اقتباس
قديم 02-09-2008, 01:19 PM   رقم المشاركة : ( 5 )
ابو عبد الله غريب الاثري
شرف لــــنا


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2928
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 358 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ابو عبد الله غريب الاثري is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

ابو عبد الله غريب الاثري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منتجات الدنمارك بالصور بين يديك اللحظة قاطعها...



سؤال بخصوص فتـوى الشيخ عبد الله ابن جبرين
بشأن المقاطعة للمنتجات الأمريكية والإسرائيلية

للمحدّث العلامة أحمد النجمي حفظه الله تعالى
----------------


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ، والصلاة و السلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه .


وبعد: فقد ورد إلَيَّ سؤالٌ من إحدى مدارس البنات بِمحافظة صامطة تسأل كاتبته عن فتـوى الشيخ عبد الله ابن جبرين بشأن المقاطعة للمنتجات الأمريكية والإسرائيلية هذا نصها:


( فضيلة الشيخ أحمد بن يحيى النَّجمي -يحفظه الله- سلام الله عليك ورحمته وبركاته؛ وبعد: نود من فضيلتكم النظر في هذه الفتوى -يعنِي فتوى الشيخ عبد الله بن جبرين في وجوب مقاطعة المنتجات الأمريكية- والَّتِي تعجبت من أمرها يا شيخنا الكريم فوالله أغلب الموجودات هي من منتجات أمريكا فكيف نعمل، ونحن يعلم الله ليس في نيتنا مساعدتُهم أو أن نكون عونًا على إخواننا المسلمين، فتطبيق هذه الفتوى أمرٌ صعب بالنسبة لنا؛ أليس إسلامنا يبيح لنا التعامل معهم فيما ينفعنا ونترك منهم ما يضرنا، ويكون محرمًا في كتابنا شيخنا فصِّل فِي أمر هذه الفتوى، فوالله لقد انتشرت انتشارًا عظيمًا بين الناس وكلهم يسأل نفس السؤال انتهى ؟ )


-----------------------------


الإجابة : وأقول وبالله التوفيق:


إنَّ الواجب على كل مسلمٍ أن يتَّبع ما جاء في الشريعة الإسلامية من تحليل وتحريم وأخذٍ ومنع؛ متجنبًا للانفعالات الهوجاء؛ الَّتِي تأتي على غير بصيرة ولقد صحَّ لنا عن نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم أنَّه مات، ودرعه مرهونةٌ عند يهودي في شعير أخذه نفقةً أو قال قوتًا لأهله، والحديث بذلك في الصحيحين .


وصحَّ عنه أنَّه صلى الله عليه وسلم عامل أهل خيبر على شطر ما يخرج منها من زرعٍ وثمر وقد ورد أنَّ الصحابة -رضوان الله عليهم- أنَّهم كانوا يجاهدون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فيغنمون الثياب وغيرها فيلبسونَها من غير غسلٍ، وآجر عليُّ بن أبي طالب نفسه من يهودي، فنَزع له خمس دلاءٍ أو ستًّا كلَّ دلوٍ بتمرةواستأجر النَّبِي صلى الله عليه وسلم عبد الله بن أريقط الدِّيلي دليلاً في الطريق؛ علمًا بأنَّه كان على شِرْكِه واتفق علي بن أبي طالب مع صائغٍ يهودي من بني قينقاع أن يأتي بإذخر يبيعه منه ليستعين به في وليمة فاطمة والحديث في صحيح البخاري .


وفي الصحيحين أيضًا كان يأتينا أنباطٌ من الشام فنسلفهم في البر والشعير، فقال النَّبِي صلى الله عليه وسلم : (( من أسلف فليسلف في كيلٍ معلوم أو وزنٍ معلوم إلى أجلٍ معلوم )) .


والمهم أولاً : أنَّ الأدلة على جواز معاملة الكفار كثيرة جدًّا ؛ سواءً كانوا يهودًا أو نصارى أو مشركين ، ولَم يأت دليلٌ واحد ينهى عن معاملتهم إلاَّ إذا كانوا محاربين .

ثانيًا : إنَّ المقاطعة وعدم المقاطعة حقٌّ من حقوق الدولة، ومسئولية من مسؤلياتِها لا يجوز أن يفتات به عليها أحد.

ثالثًا : من الواجب على الدولة إذا همَّت بِهذا الأمر أن تدرس ذلك دراسة وافية للنظر في المصالح والمفاسد المترتبة على المقاطعة وعدمها، وتعمل بما ترجح عندها أنَّ فيه المصلحة ؛ لتضمن بذلك مصلحة مواطنيها.

رابعًا : وقد أفتى بوجوب مقاطعة منتجات أمريكا عبد الله بن جبرين، وهذا افتياتٌ على الدولة وكان الواجب عليه ألاَّ يفعل .

خامسًا : إن قيل تجب مقاطعة منتجات اليهود -دولة إسرائيل- فهذا مقبول؛ لأنَّها هي الدولة المحاربة، وقد أعلنت الدولة السعودية، وسائر الدول العربية من زمن طويل فيما أعلم مقاطعتها لدولة إسرائيل، والظاهر أنَّهم ما زالوا على ذلك .

والمهم أنَّ فتوى ابن جبرين خالفت الشرع الإسلامي من جهتين :

الجهة الأولى : أنَّها حرَّمت التعامل مع دولة كافرة غير محاربة، وهذا خروجٌ عن التعاليم الشرعية وتحريم لما أباحه الله لعباده، وفي ضمن ذلك تضييقٌ على المسلمين بتحريم ما أحلَّ الله .

الجهة الثانية : أنَّه افتياتٌ على الدولة، وابتزازٌ لحقها، وإنِّي لأعلن استنكاري لهذه الفتوى وأرى عدم الأخذ بِها . هذا وأسأل الله أن يهدي ضالنا، ويرشد زائغنا، ويعلم جاهلنا، ويهدينا سبل السلام، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه .



أملى هذه الفتوى


أحمد بن يحيى النَّجمي

19 / 10 / 1421 هـ


ملحوظة : هذه الفتوى قديمة ، والمناسبة الآن لنشرها أنًَّ بعض الناس أعلنوا مقاطعة منتجات دولة الدانمرك ، وذلك لأنَّه قد حصل من بعض أفراد هذه الدولة استهزاءٌ بالرسول صلى الله عليه وسلم ، ونحن نقول أنَّ الواجب أن يغضب المسلمون لهذا العمل وأمثاله ، ولكن المقاطعة حقٌّ للدولة ، وليس للأفراد ، والله تعالى يقول : (( ولاتسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدْواً بغير علم )) وبالله التوفيق .



كتبه

أحمد بن يحيى النَّجمي




25 / 12 / 1426 هـ
انتهى

توقيع » ابو عبد الله غريب الاثري




أدخل وشاهد بنفسك

  رد مع اقتباس
قديم 02-15-2008, 12:57 PM   رقم المشاركة : ( 6 )
litham
نبض جديد


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8696
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 31 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : litham is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

litham غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منتجات الدنمارك بالصور بين يديك اللحظة قاطعها...




أبدأ بهذه القصة

ما أروعكم أهل فلسطين عاجل الى كل المسلمين ...


مزارع مسلم من فلسطين يضرب مثلا في حب سيد المرسلين



خبره وقصته ... حديث الناس ... وبلا مقدمات

المزارع يحمل 30 تنكة زيت زيتون... هي مونة العام... وهي كل ما يملك ...فرحان في طريقه الى بيته ...ليصل الى حاجز لليهود للأعداء قتلة الأنبياء

فأوقفه الجندي الصهيوني الكافر قائلا : لن نسمح لك بالمرور حتى تسب نبيكم محمد ( صلى الله عليه وسلم )

قال المزارع : لن أفعل

قال اليهودي النازي المجرم الكافر ... سنسكب لك الزيت

قال المزارع : والله ما أفعل

بدأ المجرمون في سكب الزيت واحدة واحدة ... وهو يردد والله لا أفعل ... حتى فرعت جميعا ... وسمحوا له بالمرور ... تسيل دمعة من عينيه ... على ضياع نفقة العام ... لكنة يتبسم لأنه رفض أن يسب نبي الله ... وخاب ظن أعداء الله

وعاد لبيته

وسمع أهل القرية بالخبر

ولحظات واذا ب : 30 تنكة زيت في بيت المزارع المرابط في فلسطين تعاطفت القرية مع المتعاطف والمحب لسيد المرسلين
محمد ( صلى الله عليه وسلم )


جزى الله فردوسا أعلى من نشرها حبا في :

رسول الله



محاضرة مؤثرة جدا ... للشيخ الأسيرخالد الراشد

يا أمة محمد ...





هذا ما فعلوه بنبي الله صلى الله عليه وسلم




http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=51081

اللهم إنك آتيت حكومة الدنمرك زينة واموالاً في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك , ربنا اطمس على اموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم


سنتواصل بعون الله
فرج الله عنك شيخنا الحبيب ... وكل أهل العلم الطيبين من سجون العرب والمسلمين ... الخالية من اليهود والصليبيين ... اللهم آمين ولا حول ولا قوة الا بالله رب العالمين
  رد مع اقتباس
قديم 02-15-2008, 06:09 PM   رقم المشاركة : ( 7 )
جوجوانه
نبض جديد


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8851
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 2 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : جوجوانه is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

جوجوانه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منتجات الدنمارك بالصور بين يديك اللحظة قاطعها...



جزاك الله الف خير
  رد مع اقتباس
قديم 02-20-2008, 10:39 AM   رقم المشاركة : ( 8 )
***سمير***
عضو فعال

الصورة الرمزية ***سمير***

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8221
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : مدينة العلمة
المشاركـــــــات : 78 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ***سمير*** is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

***سمير*** غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منتجات الدنمارك بالصور بين يديك اللحظة قاطعها...



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة litham مشاهدة المشاركة


أبدأ بهذه القصة

ما أروعكم أهل فلسطين عاجل الى كل المسلمين ...


مزارع مسلم من فلسطين يضرب مثلا في حب سيد المرسلين



خبره وقصته ... حديث الناس ... وبلا مقدمات

المزارع يحمل 30 تنكة زيت زيتون... هي مونة العام... وهي كل ما يملك ...فرحان في طريقه الى بيته ...ليصل الى حاجز لليهود للأعداء قتلة الأنبياء

فأوقفه الجندي الصهيوني الكافر قائلا : لن نسمح لك بالمرور حتى تسب نبيكم محمد ( صلى الله عليه وسلم )

قال المزارع : لن أفعل

قال اليهودي النازي المجرم الكافر ... سنسكب لك الزيت

قال المزارع : والله ما أفعل

بدأ المجرمون في سكب الزيت واحدة واحدة ... وهو يردد والله لا أفعل ... حتى فرعت جميعا ... وسمحوا له بالمرور ... تسيل دمعة من عينيه ... على ضياع نفقة العام ... لكنة يتبسم لأنه رفض أن يسب نبي الله ... وخاب ظن أعداء الله

وعاد لبيته

وسمع أهل القرية بالخبر

ولحظات واذا ب : 30 تنكة زيت في بيت المزارع المرابط في فلسطين تعاطفت القرية مع المتعاطف والمحب لسيد المرسلين
محمد ( صلى الله عليه وسلم )


جزى الله فردوسا أعلى من نشرها حبا في :

رسول الله



محاضرة مؤثرة جدا ... للشيخ الأسيرخالد الراشد


يا أمة محمد ...







هذا ما فعلوه بنبي الله صلى الله عليه وسلم






اللهم إنك آتيت حكومة الدنمرك زينة واموالاً في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك , ربنا اطمس على اموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم




سنتواصل بعون الله
فرج الله عنك شيخنا الحبيب ... وكل أهل العلم الطيبين من سجون العرب والمسلمين ... الخالية من اليهود والصليبيين ... اللهم آمين ولا حول ولا قوة الا بالله رب العالمين
بارك الله فيك
توقيع » ***سمير***


مرحبا بك أخا وصديقا طيبا:

  رد مع اقتباس
قديم 02-22-2008, 06:48 PM   رقم المشاركة : ( 9 )
litham
نبض جديد


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8696
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 31 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : litham is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

litham غير متواجد حالياً

افتراضي رد: منتجات الدنمارك بالصور بين يديك اللحظة قاطعها...



الحمدلله رب العالمين , والصلاة والسلام على نبينا محمد , وعلى آله وصحبه أجمعين , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

أما بعد :



فأنا لا أستبعد في غمرة هذا التخاذل المشين , والموقف المتفرج الذي تمارسه الأمة , وهي ترى إمامها وقائدها وقدوتها يُنال منه , ويعتدى على شخصه الشريف , أن يخرج علينا بعض المخذولين ليقول : إنه لاتجوز نصرة النبي صلى الله عليه وسلم , ولا الدفاع عنه إلا بعد إذن ولي الأمر !!! .

بالأمس حين أسيء إلى مقامه الشريف صلى الله عليه وسلم , وغضبت جموع المسلمين , وثارت عندهم الحمية الدينية , وقرروا من تلقاء أنفسهم رد هذا العدوان الآثم بما يقدرون عليه من المواقف الشخصية , والتي كان من أبرزها الاستغناء عن المنتجات الاستهلاكية التي تفد من تلك البلاد الفاجرة , واللجوء إلى بدائل أخرى , لزيادة الضغط على المعتدي , وتذكيره بشنيع فعله , وقبيح تصرفه , رأينا من ينبري محتسبا متطوعا لفتِّ عضد الأمة , وتوهين عزيمتها , وتهوين خطوتها .



نعم خرج علينا من يرى أن أثر المقاطعة ضعيف لايجدي , أو أن المقاطعة لاتجوز إلا بإذن ولي الأمر , أو يرى أنها من البدع المنكرة , أو يعتبرها من الظلم المتعدي .



والحقيقة أن هذه الآراء مع غرابتها , إلا أنها تكشف لنا حالة التشرذم والهوان التي أحدقت بالأمة , وروح الانهزامية والاختلاف التي دبَّت فيها , وهي في الوقت ذاته تعطي مؤشرا قويا للعدو بأن يمارس حريته في كل شيء لأنه سيجد من أبناء الأمة من يتطوع لمناصرته بحسن نية , أو بخبث طوية .



أعلم أن بعض من أفتى بعدم جواز المقاطعة , أو رأى اختصاصها بولي الأمر , يبحث عن الحق , ويتحرى الخير , ومن هذا المنطلق , وعلى هذا الأساس , فإني أطالبه بالدليل الشرعي على تخصيص المقاطعة بولي الأمر , أو أنها من البدع المحدثة , أو أن أثرها ضعيف لايجدي ؟ .



فإن لم يأتني بنص من كتاب الله ولامن سنة رسوله صلى الله عليه وسلم , فليعلم أن الحقَّ أحبُّ إليَّ منه .



المصالح والمفاسد الشرعية لاتقررها الأهواء , ولا تمليها الرغبات , ولهذا فمن يرى أن مقاطعة سلع المعتدين المبارزين بالعداوة كالدينمارك اليوم , وأمريكا من قبل وإلى اليوم , لاتجلب مصلحة , ولا تدفع مفسدة , فماهو الحلُّ في نظره ؟ .



وإذا كان يرى أن الحكومات - إلا مارحم ربي - تتسابق في إظهار الولاء والصداقة لأمريكا , وتسارع في حجز مقعدها لإرضاء الساسة هناك , فهل سينتظر منها دعوة علنية لمقاطعة سلع الحليفة أمريكا , أو الصديقة الدينمارك ؟ .



وأين هي الدولة التي سيعلن حاكمها مقاطعة سلع الأعداء المحاربين وهو مرتبط معها باتفاقيات للتعاون التجاري وغيره ؟ .





أيها الفضلاء :



لن أخوض في تفاصيل هذه المسألة , ولن أسهب في مناقشة أقوال المخالفين وشبهاتهم , ويكفيني أن أقول ما أدين الله تعالى به , وهو أن مقاطعة سلع الكفار المحاربين المعتدين , من الجهاد في سبيل الله بالمال , وهي جهاد بمنع المال عن المعتدي , كما أن هناك جهادا بدفع المال لنصرة المجاهد في سبيل الله تعالى .



قال الله تعالى : ( مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلَا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لَا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلَا نَصَبٌ وَلَا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ )



قال الإمام ابن كثير رحمه الله : يُعَاتِب تَبَارَكَ وَتَعَالَى الْمُتَخَلِّفِينَ عَنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَة تَبُوك مِنْ أَهْل الْمَدِينَة وَمَنْ حَوْلهَا مِنْ أَحْيَاء الْعَرَب وَرَغْبَتهمْ بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ مُوَاسَاته فِيمَا حَصَلَ لَهُ مِنْ الْمَشَقَّة فَإِنَّهُمْ نَقَصُوا أَنْفُسهمْ مِنْ الْأَجْر لِأَنَّهُمْ " لَا يُصِيبهُمْ ظَمَأ " وَهُوَ الْعَطَش " وَلَا نَصَب " وَهُوَ التَّعَب " وَلَا مَخْمَصَة " وَهِيَ الْمَجَاعَة " وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظ الْكُفَّار " أَيْ يَنْزِلُونَ مَنْزِلًا يُرْهِب عَدُوّهُمْ " وَلَا يَنَالُونَ " مِنْهُ ظَفَرًا وَغَلَبَة عَلَيْهِ " إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ " بِهَذِهِ الْأَعْمَال الَّتِي لَيْسَتْ دَاخِلَة تَحْت قُدْرَتِهِمْ وَإِنَّمَا هِيَ نَاشِئَة عَنْ أَفْعَالهمْ أَعْمَالًا صَالِحَة وَثَوَابًا جَزِيلًا " إِنَّ اللَّه لَا يُضِيع أَجْر الْمُحْسِنِينَ كَقَوْلِهِ " إِنَّا لَا نُضِيع أَجْر مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا " ا . هـ .



إن ما ينتج عن المقاطعة من شعور داخلي يجده المسلم , أعظم بمئات المرات مما تحدثه المقاطعة من أثر اقتصادي , فكيف وفيها يجتمع الأمران وهما محمودان ممدوحان بكل حال .



لابد من تفعيل المقاطعة , والتواصي عليها , والاستغناء عن تلك السلع بالبدائل الأخرى , وذلك لزيادة الضغط , ولإظهار الامتعاض .



ولا أقول في الوقت ذاته إن من يقاطع سلع المحاربين , ويحتسب الأجر والمثوبة بامتناعه عن شراء سلعهم , ومحاولة الإضرار بهم , بأنه مبتدع جاهل .



ومن عجيب مانراه , أن بعض المحسوبين على العلم , ينبرون لمناقشة هذه المسائل , ويدفعهم لذلك بعض سفهاء الطلبة , وحمقى المتعالمين , فيجعلون جهدهم تكَلُّف المسائل , والتصدي للمخالف , وينسون أنهم يخالفون الأمة في قضايا عظام , ويسكتون عن طوام يرونها بأعينهم لاعذر لهم في تجاوزها أو كتمان ما أوجب الله عليهم تجاهها .



إن قضية المقاطعة ليست أولى بالإنكار واحتساب الأجر في بيان الوجه الشرعي فيها - عند من يرى بدعيتها , أو اختصاصها بالحاكم - من مخالفات الإعلام الظاهرة , ولا من معاملات البنوك الربوية التي يُحارب فيها الله تعالى , ولامن شنائع الرافضة وشركياتهم التي يستعلنون بها في أطهر البقاع وأقدسها .



لقد تألمت وأنا أشاهد ممن لايبعد عن قوم يستغيثون بغير الله إلا أمتارا , ثم هو ينشغل بقضية اجتهادية الخلاف فيها لا يوجب المفاصلة .



كم هي فرحة نصارى الدينمارك , وخنازير الغرب , وهم يرون من ملأ سمعَه كفرهم , وغطى بصرَه حقدهم , ومع هذا لايزال ينتقد إخوانه حين أحجموا عن دفع أموالهم للمعتدين .



ألا ما أحوجنا إلى المسارعة لتصحيح المسار , والبعد عن خذلان الأمة من حيث لانشعر .



إن الله تعالى قادر على نصرة خليله وحبيبه , وقادر أن يجعل أرض الدينمارك وغيرها أثرا بعد عين , ولكن الله تعالى حكيم , ومن حكمته أن اصطفى من عباده من ينصردينه , ويجاهد في سبيله , ( فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ )



فهل ترون أنه يسركم عند الله تعالى إذا قيل : هذا عبد من عباد الله أغاظه ما اقترفته أيادي البغي الكافرة , حين سخرت من رسول الهدى صلى الله عليه وسلم , فلم يجد وسيلة يظهر فيها امتعاضه , ويرد فيها على المعتدي عدوانه , إلا أن يمنع عنه ماله حتى لايتقوى به على الفجور , فجئم لتمنعوه من ذلك وتؤثموه بفعله له ؟ .



إذا كان الدعاء للمستضعفين من المسلمين بالنصرة والتأييد , وفكِّ الحصار , وكف الأذى , وتفريج الكربة , يحتاج إلى إذن ولي الأمر .



وكانت المقاطعة لسلع المجرم الذي يسخر بكتاب الله ويحتقر رسوله صلى الله عليه وسلم , تحتاج إلى إذن ولي الأمر ؟ .



فهل سيحتاج الدفاع عن رسول الله ونصرته وبيان منهجه وطريقته بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم , إلى إذن من ولي الأمر ؟ .



أيها الفضلاء :





إن من يرى إقحام ولي الأمر في دقائق المسائل هذه يسيء إليه في نظري أكثر مما يضفي عليه من الهيبة , ومايمنحه من الأحقية في توجيه السياسة , وذلك لأنه يجعله بين خيارين محرجين , فهو إن لم يرفع بمطالب المجتمع رأسا اتهم بعدم الغيرة على دين الله , وإن تبناها وعمل على تفعيلها اعتبر ناقضا للعهد والاتفاق .



ولهذا فالذين يقحمونه في قضايا كهذه يزيدون من حنق الناس عليه , وتذمرهم من بعض المواقف التي يرون انه لاعذر له باتخاذها , في حين قد يحول بينه وبين ذلك عهود ومواثيق يرى أنه ملزم بالوفاء بها .



وكم كنت أتمنى أن يستشعربعض من يرفع شعار حماية جناب العقيدة , ومنهج السلف , ويقصر هذا المنهج عليه وعلى طريقته , فلا يرى سلفية إلا فيه , ولا أثرية إلا في طريقته , أما غيرها فبدعة قطبية سرورية تهييجية إخوانية ح**ية , وكأن السلفية ماركة مسجلة لاتنبغي إلا لهم , أما غيرهم فلابد أن يكون من أهل الأهواء حتى ولو كان عند الله مرضيا .



أقول : كم كنت أتمنى أن يستشعر هؤلاء مسؤوليتهم تجاه هذا المنهج وتلك العقيدة , والتي انشغلوا بحمايتها - زاعمين - بدراسة فكر فلان وطريقته , ومنهج علان وفكرته , حتى صاروا يتكلفون الخطيئة تكلفا , ويستكشفون الزلة بالمجهر , ويحمِّلون الكلام مالا يحتمله للإدانة , فلم يسلم منهم إلا نزر يسير والله المستعان على مايصفون .



وأن ينبروا للشرك الظاهر الذي لايحتاجون معه إلى قرينة تسنده , وللفجور المعلن الذي لايرتق فتقه راقع , وللخرافة التي أحكمت طوقها , وكشَّرت عن أنيابها .



لقد آن الآوان ليتركوا عنهم التناحر والتطاحن , وتصيُّد الأخطاء , واقتناص الهفوات , وتفريغ الأشرطة , وتسجيل المحادثات لقصد الإيقاع والمكيدة , ومحاولة التهويل ومحاكاة الأوزاغ في نفث الفتنة , وتأجيج نارها , وأن يبتعدوا عن أساليب النمامين ورعاة الشغب , وأصحاب المنهج الإبليسي ( ولكن بالتحريش بينهم ) , وأن يكفوا عن الوقيعة بإخوانهم , أو تفريق كلمة أهل العلم بضرب أقوال بعضهم ببعض .



وأن يهبوا من سباتهم , و يفيقوا من غفوتهم أو تغافيهم , فيذبوا عن عرض رسول الهدى صلى الله عليه وسلم , وعن شريعته , أو يكفوا أذاهم عمن يقوم بما قصروا فيه , وترادت همتهم عن أدائه , على حدِّ قول الأول :



أقلوا عليهم لا أبا لأبيكمُ **** من اللوم أو سدُّوا المكان الذي سدُّوا



اللهم أبرم لهذه الأمة أمرا رشدا , واحفظ عليها دينها , وحماة دينها من المجاهدين, وورثة نبيها من العلماء, واجعل قادتها قدوة للخير , مفاتيح للفضيلة , واجعلهم آمرين بالمعروف فاعلين له , ناهين عن المنكر مجتنبين له , ياسميع الدعاء .





والله أعلى وأعلم وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
  رد مع اقتباس
قديم 02-23-2008, 03:52 PM   رقم المشاركة : ( 10 )
***سمير***
عضو فعال

الصورة الرمزية ***سمير***

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8221
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : مدينة العلمة
المشاركـــــــات : 78 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ***سمير*** is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

***سمير*** غير متواجد حالياً

ABOU FAHIM رد: منتجات الدنمارك بالصور بين يديك اللحظة قاطعها...



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوجوانه مشاهدة المشاركة
جزاك الله الف خير
الأخت الفاضلة *جوجوانة*بارك الله فيك ونشكر لك مشاركتك هاهنا وكلماتك الطيبةgps8444
توقيع » ***سمير***


مرحبا بك أخا وصديقا طيبا:

  رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطلة

الانتقال السريع


الدول التي زارت الشبكة
فريق إدارة منتديات ششار :::::::::: لا يتحمّل منتديات ششار الجزائرية أيّة مسؤوليّة عن المواضيع الّتي يتم عرضها و/أو نشرها في المنتدى. ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدرجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر. :::::::::::::: الموقع لا يمثل أي جمعية أو جماعة وإنما يهدف إلى تقديم خدمة ::::::::::::::: بالتوفيق فريق إدارة منتديات ششار
•• مواقع صديقة ••
www.dzsecurity.com - www.himaia.com - www.gcmezdaouet.com - www.dypix.com
منتديات ششار الجزائرية  من العرب وللعرب


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
˙·0•● جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ششار ●•0·˙