منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب
اللهم وفقنا لما هو خير للعباد والبلاد سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

فتاوى الشيخ محمد علي فركوس - رمضانيات-

  البوابة الجزائرية الأوفر الأسهل وبتصفح أمن من دون أي اعلانات (ششار أورنج السياحة المجانية )  
   

~~~ بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد : يسر إدارة منتديات ششار من العرب وللعرب أن تدعو منتسبيها الأفاضل للعمل على ابراز مساهماتهم البناءة وتكثيف المواضيع وتبادل الردود لبناء هذا الصرح { أي صرحكم } ودفعه مجددا للريادة والشموخ والجدية في العمل الصالح والنفع العام . قال تعال : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) سورة الحشر |


العودة   منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب > ˙·٠•● منتديات القسم العام ●•٠·˙ > الركن العام


الركن العام للحوار في مختلف المجالات العامة التي لم تجد لها ركنا أو قسما خاص عبر منتديات ششار

مواضيع مختارة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 03-21-2008, 06:07 PM
 
rezgui
غالي على ششار

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  rezgui غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2396
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 346 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : rezgui is on a distinguished road
أمهات في المنفى ღ♥ღ وآباء على حافة النسيان

هنا : ملفي الشخصي





أمهات في المنفى ღ♥ღ وآباء على حافة النسيان





في ذكرى عيد الأم .. الكثيرون حملوا باقات من الورد والهدايا إلى أمهاتهم .. وقبلوا يدها الحنون وجبينها الوضاء .. وشكروا الله لأن لهم مثل هذه الأم التي ضحت وسهرت وكافحت من أجلهم .. غير أن خلف العيد هنا أو هناك .. أو ربما في بيتك أو بيت جارك .. بل في كل مكان على وجه هذه الارض .. هناك أمهات بلا عيد .. وعيد بلا أمهات .. أمهات تعيش في المنفى ولكن داخل أرض الوطن ..

ففي رحلة الإنسانية .. يمر الوقت عابراً مع بعض الأبناء وتجري اللحظات بسرعة خاطفة ..، لتتحول المشاعر النبيلة إلى شيء فانٍ فتتبدل المعاني الجميلة إلى جماد لا قيمة له ..، ذبلت تلك المشاعر واندثرت ، وكأنها لم تكن ..فلكل بداية نهاية ولكل بحر ساحل يتوقف عنده ..، ومع هؤلاء الأبناء الجاحدين تجري رحلة الإنسانية وتجري الأيام والسنين ..، وتبقى الأحاسيس ذكرى في زمن عابر مر على الإنسان في حياته ..،

وها قد بدأت رحلة النهاية المحتومة مع هؤلاء الأبناء وتلك الأسر .. وانطفأت معها المشاعر الجميلة ، لتتحول من فرح وسرور إلى أحزان وشرور ، سيل عارم من المشاعر الجياشة التي مرت أصبحت ذكرى عابرة بلا ثمن ... فما أن بدأت الحياة في الازدهار مع بداية موسم لحصاد للأبناء إلاً وقد أعلن هؤلاء الأبناء عن نهاية الطريق .. ليقرر السفر أو الهجرة دون عودة ويرحلون للأبد ، وينتهى الطريق ليبدأ الرحيل ...، ويبدأ مشوار الشجن الطويل مع تلك الأمهات ، ليفرض عليهن أن يعيشن منسيات مهمشات بالحياة ، بعد أن غدر بهن الأبناء .. ورحل عنهم الأزواج إلى العالم الآخر .. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ...





وعلى الجانب الآخر .. كيف بك اذا نظرت من حولك أبي العزيز ولم تكد عيناك تبصر شيئاً .. وكيف بك اذا لاحظت ان الناس يصرخون ولا تكاد تسمع شيئاً .. او بالكاد تسمع اصواتاً خافته لا تفهم منها شيئاً .. كيف بك اذا وجدت نفسك وحيداً في بيت عتيق وثيابك متسخة .. ولا تستطيع غسلها لضعف في قوتك .. فتقول في نفسك متجاهلاً .. إن الأمر لا يهم .. وتمسك كسرة خبز بيديك التي برزت عروقك منها وتحاول تثبيتها حتى لا ترجف وتقربها من كوب شاي كنت قد اعددته ولا تدري هل وضعت فيه سكر ... أم ربما وضعته ولكنك لم تحركه او ربما نسيت ان تضع الشاي والماء على النار يغلي ... فتدقق النظر جيداً .. وتجد ان الكوب اصلاً فارغاً .... فتدرك وقتها انك قد بدأت لا تعي شيئاً من حولك ..

تنظر الى نفسك في المرآة فتجد الرأس اشتعل شيباً والوجه امتلأ بالتجاعيد .. وعيونك الجميلة انطفت وانمحى بريقها ... تتلفت من حولك .. جدران شاحبة ووحدة قاتلة موحشة .. فتسيل على خدك دمعات دافئة .. وتتحسر على شبابك وربيع عمرك الذي ولى في الكفاح وتربية الأبناء ومراعاة الله في الزوجة التي رحلت إلى عالم الآخرة .. وتحتاج الى حنان اولادك الذين تركوك ولم يعيروك اي اهتمام .. وكم كنت فرحاً بأول طفل انجبته لك زوجتك .. واليوم انت عالم منسي .. فتحترق الدموع في عي*** .. وتتذكر والدك الذي اما انك كنت باراً به او عاقاً به ..

لقد تجمدت الدمعه العيون ..، وتحجرت القلوب ولم تبق منها سوى دقات متباطئة وتائهة ولم يبق إلاً أشلاء الجسد المبعثرة . لا تبدو على ملامحك سوى علامات حزن تجعل من يراك يجهلك في زمن لم تسلم فيه من طعنات الغدر والجحود ولم يعد فيه للوفاء أي وجود لتصبح من ضمن الآباء اللذين هم على حافة النسيان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..




عزيزي القاريء ... إن أكبر جرح في الحياة الأسرية هو التخلي والتنكر .. وأكبر إهانة في رحلة الإنسانية هوأن يأتيك شعور بأنك احتياطي أو على الهامش ، تلجأ إليك ابنتك متى أرادت .. ويقبل رأسك ولدك متى أحتاج لمالك ... وفي الحياة نسلك الدروب ولا نعلم ما هو قدرنا فنسلم الأمر لله ، ونحسن الظن بالغير فنجود بالثقة العمياء مع من نعرف ومن لا نعرف .. فتأتينا طعنات الغدر من أقرب الأقرباء ... من الأبناء شركاء الحياة ، ولكننا لابد أن نصبر ونسلم زمام أمرنا لله .. فالحياة دروس وابتلاءات كي نتعلم فنسلم ، أما الغدر فهو طبع في النفس الدنيئة ، النفس التي تختبئ داخل مظهر العفاف والطهر إلى أن يأتي اليوم الذي تنكشف فيه لدغاتها السامة ... ومع تناثر السموم تتحول كل عاطفة لدينا إلى حقدا وكراهية ، وسيندم هؤلاء الأبناء حين لا ينفع الندم .. ولندعوا الله لهؤلاء الأبناء أن يطهر قلوبهم التي تلوثت بالحقد والكراهية لتعود من جديد المشاعر الإنسانية النبيلة ، والأخلاق الراقية الرفيعة .

ولتنتظر عودتهم إلى أحضانك يوماً ما .. وحينها ستترقرق عيناك بالدموع .. حتى وإن كانت دموع بها غرراً من الزمن وآلاما من البشر ووحدانية القهر والتعب .. ولكنهم سيعودون يوماً ما .. ويطلبون السماح والعفو والغفران .. وحينما يحدث ذلك فلا تردهم وتدعوا عليهم ... بل ارفع كفاك إلى السماء ولتقول " اللهم إن كانت لهم ذنوب فاغفرها لهم . وإن كانت لهم مظالم فأزحها عنهم ... وإن كانت بهم مرض أو علة أرحهم منها . اللهم لا تحرمني قربهم ووصلهم وامنحهم عمري .. فأنت القادر على كل شيء " ..







نعيــب زمــانـنـا والعيـب فينـا ... وما لزماننا عـيــب سوانـا
ونهجوا ذا الزمان بغير ذنــبٍ ... ولو نطق الزمان لنا هجانـا
وليـس الذئب يأكل لحــم ذئبٍ ... ويأكل بعضنا بعضا عيانـــا


إعداد
اخوكم رزقي

رد مع اقتباس
قديم 03-21-2008, 06:10 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
rahil
[عضوية التميز]

الصورة الرمزية rahil

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9807
تـاريخ التسجيـل : Mar 2008
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : العاصمة الجزائر
المشاركـــــــات : 2,101 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 15
قوة التـرشيــــح : rahil is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

rahil غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أمهات في المنفى ღ♥ღ وآباء على حافة النسيان



و عليكم السلام بارك الله فيك اخي الكريم
توقيع » rahil
فراشة ششار رحيل


  رد مع اقتباس
قديم 03-21-2008, 06:54 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
mahmoud39
غالي على ششار


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2461
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : الله اعلم
المشاركـــــــات : 557 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 13
قوة التـرشيــــح : mahmoud39 is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

mahmoud39 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أمهات في المنفى ღ♥ღ وآباء على حافة النسيان







بارك الله فيك
تسلم يدك على الموضوع الرائع
شكرا

توقيع » mahmoud39





تعلم فليس المرء يولد عالماً وليس أخو علم كمن هو جاهل
ــــــــــــــــــــــــــــــ








  رد مع اقتباس
قديم 03-21-2008, 07:00 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
rezgui
غالي على ششار


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2396
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 346 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : rezgui is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

rezgui غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أمهات في المنفى ღ♥ღ وآباء على حافة النسيان







الاخت الفاضلة رحيل




غَذَوْتُــكَ مَـوْلُـودًا وَعُلْتُـكَ يَافِــعًــا تُعَلُّ بما أجْنَي عَلَيْكَ وَتَنْهَــــلُ

إذَا لَيْلَةٌ نَــابَتْكَ بِالشَّجْـوِ لَــمْ أَبِتْ لِشَكْوَاكَ إِلاَّ سَـاهِـرًا أَتَمَـلْـمـَلُ

كَأَنِّي أَنَــا الْـمَطْـرُوقُ دُونَكَ بالَّذِي طُرِقْـتَ به دُوني فَعَيْنِيَ تَهْمُلُ

تَخَافُ الرَّدى نَفْسِي عَلَيْكَ وَإنَّني لأَعْلَـمُ أَنَّ الْمَـوتَ حَتْــمٌ مُؤَجَّلُ

فَلَمَّا بلَغْتَ السِّـنَّ والغَـايَـةَ التِي إِليْها مَـدَى ما كُنتُ فِيـكَ أُؤَمِّلُ

جَعَلْتَ جَـزَائِي غِلْـظَةً وَفَظَـاظـَةً كَأَنَّك أَنْـتَ الْمُنْعِـمُ الْمُتَفَــضِّـلُ

فَلـَيْتَكَ إِذْ لَـمْ تَـرْعَ حَــقَّ أُبُـوَّتِي فَعَلْتَ كَمَا الْجَارُ الْمُجَاوِرُ يَفْعَـلُ


لقد قرأت هذه القصيدة بأحد المواقع بدموع قلبي الحزين على كل ابن عاق لوالديه .. وكل ابن جاجد على أمه .. تلك الأم التي هي عطر يفوح شذاه .. وعبير يسمو في علاه .. وزهر يشم رائحته الأبناء .. وأريج يتلألأ في وجوه الآباء .. ودفء وحنان .. وجمال وأمان .. ومحبه ومودة .. ورحمه وألفه .. وأعجوبه ومدرسه .. وشخصيه ذات قيم ومبادئ .. وعلو وهمم .. وهي المربية الحقيقية لتلك الأجيال الناشئة ..

ولقد أوصى الإسلام بالآباء والأمهات خيرًا ونهى عن قطيعتهم وإيذائهم أو إدخال الحزن عليهم ..، كيف لا، والإسلام دين الوفاء والبرِّ .. يقول الله عز وجل: (وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً)[الإسراء:23] ..

إن عقوق الوالدين الذي ظهر وانتشر وتعددت أشكاله وألوانه .. ليدل على انحراف خطير في المجتمعات عن شريعة الله تعالى التي جعلت رضا الله في رضا الوالدين وسخطه سبحانه في سخطهما ...، كما في الحديث: "رضا الرب في رضا الوالد، وسخط الرب في سخط الوالد". .. والتي جعلت الجنة تحت أقدام الأمهات فلن يدخل الجنة عاقٌ لوالديه،ففي الحديث: "ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، والمرأة المترجلة، والديوث.وثلاثة لا يدخلون الجنة: العاق لوالديه، ومدمن الخمر، والمنان بما أعطى".

كما إن العاق لوالديه يعرض نفسه لدعاء والديه عليه ..، ودعاؤهما مستجاب فقد ورد في الحديث: "ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهنَّ: دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالد على ولده"... نسأل الله الكريم بمنه أن يرزقنا وإياكم البر، وأن يجنبنا العقوق والآثام.. إنه ولي ذلك والقادر عليه.




صغــيرٍ يطـلب الكِــبر .. وشـيخُ ودَ لـو صَـغر
وخالٍ يشتهي عــملاً .. و ذو عــملٍ به ضـجر
ورب الــمال في تـعبٍ .. وفي تــعبٍ من افتقر
فهل صاروا مع الأقدار .. أم هم صّيروا القدر

منقول

بدون ألقاب .. فقط .. اخوكم رزقي

اليكي اختي الغالية رحيل


__________________
  رد مع اقتباس
قديم 03-21-2008, 07:03 PM   رقم المشاركة : ( 5 )
rezgui
غالي على ششار


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2396
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 346 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : rezgui is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

rezgui غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أمهات في المنفى ღ♥ღ وآباء على حافة النسيان







الأخ الفاضل محمود



إن سبب كتابتي لهذا الموضوع بالتحديد هو تعلقي الشديد بأمي .. فالأم هي مصدر السعادة والراحة والأمان والألفة والاطمئنان ولها عظيم الشأن .. سعت لراحتك وأنت نطفة في بطنها وتحذر مما يضرها ...، فلا يكون طعامها إلا ما يثبتك في القرار ..، ويغذوك في الرحم ..، وتترك الشهوات اللذيذة ..، والأطعمة الشهية إذا كان يضر بالنطفة وتترك الأشغال والتردد في قضاء الأوطار والمشي في الطرقات وحمل الأثقال إشفاقاً على النطفة وهي نطفة ... ،

إنها معاناة طويلة أتى بعدها فجر تلك الليلة التي لم تنام فيها ولم يغمض لها جفن ... ونالها من الألم والشدة والرهبة والخوف ما لا يصفه قلم ... ، ولا يتحدث عنه لسان ..، اشتد بها الألم حتى عجزت عن البكاء ..، ورأت بأم عينها الموت مرات ومرات ..، حتى خرجت إلى الدنيا فامتزجت دموع صراخك بدموع فرحها وأزلت كل الألم والجراح ... ،

وقد مرت سنوات عمرها وهي تحملك في قلبها وتغسلك بيدها ... وجعلت حجرها لك فراش وصدرها غذاء وتسعد لترى ابتسامتك ....، وسرورها أن تصنع لك شيئاً وسعادتك بفرحك ...، ومن يوم أن تلد إلى أن تستقل لا يُحمل للمنزل من الطعام إلا ما يلائمك ...، وإن كان غير محبوب عندها فتترك محبوبها كرامة لك ثم تنتصب لتربيتك وجلب المنافع لك ودفع المضار عنك ...، ولو تركتك في الأرض أكلتك الهوام وعقرتك الحشرات ..، فلا تزال تطلب رضاك حتى يبدو تميزك إلى أن بكيت أو حزنت خدعتك عن البكاء وصرفت عنك الحزن والأسى ...

ولقد بلغ من أمرها في تطييب نفسك وإقرار عينك ودفع ما يضيق به صدرك .. ، مبلغاً لا تجازيها عليه أبداً وكيف لا وقد عملت من أجل راحتك وسعة صدرك ..، وتمر الليالي والأيام وهي خادمة لك ..، وعاملة لك وداعية لك بالخير ..، تنتظر يوم شبابك ويوم لقائك ويوم رجولتك ..، ويوم زواجك فتفرح لزفافك ..، ويتقطع قلبها حزناً على فراقك .. فهل يكون رحيلك عنها للأبد هو جزاءها ..




الأُمُّ مَـدْرَسَــةٌ إِذَا أَعْـدَدْتَـهَـا أَعْـدَدْتَ شَعْبـاً طَيِّـبَ الأَعْـرَاقِ

الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَـعَهَّـدَهُ الحَـيَــا بِـالـرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّـمَـا إِيْــرَاقِ

الأُمُّ أُسْـتَـاذُ الأَسَـاتِـذَةِ الأُلَـى شَغَلَـتْ مَـآثِرُهُمْ مَـدَى الآفَـاقِ

من كتاب ( وبراً بوالدتي )
تأليف : أ. منصور العجيان

بدون ألقاب .. فقط ..اخوكم رزقي

الي اخي الغالي علي قلبي محمود


__________________
  رد مع اقتباس
قديم 03-22-2008, 12:50 AM   رقم المشاركة : ( 6 )
lilirose
مشرف الأقسام العامة

الصورة الرمزية lilirose

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 4310
تـاريخ التسجيـل : Dec 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : ALGERIA
المشاركـــــــات : 580 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 16
قوة التـرشيــــح : lilirose is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

lilirose غير متواجد حالياً

رد: أمهات في المنفى ღ♥ღ وآباء على حافة النسيان




كلماتك أكبر مني بكثير

أو بمعنى أدق لا أمتلك رصيد لأكيل لك

لذا أقول و ببساطة يمكننا إستعاظة أي كان

إلا

الوالدان

شكراً لك أخي

تقبل

تحيتي

Leila
توقيع » lilirose
  رد مع اقتباس
قديم 03-22-2008, 01:42 PM   رقم المشاركة : ( 7 )
fati32
:: مشرفة سابقة ::


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9388
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : كل جزء في بلادي هو مكان اقامتي
المشاركـــــــات : 563 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : fati32 is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

fati32 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أمهات في المنفى ღ♥ღ وآباء على حافة النسيان



مشكوورات اخوات والله قد افضتن من دمعي الذي لم يبكي له فترة
  رد مع اقتباس
قديم 03-22-2008, 03:09 PM   رقم المشاركة : ( 8 )
rezgui
غالي على ششار


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2396
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 346 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : rezgui is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

rezgui غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أمهات في المنفى ღ♥ღ وآباء على حافة النسيان



الف الف شكر اليك اختي علي هذا النشاط الجميل
تقبلي مني كل الود و الاحترام
اخوكم رزقي

  رد مع اقتباس
قديم 03-22-2008, 04:11 PM   رقم المشاركة : ( 9 )
وهج الايمان
عضو ذهبي

الصورة الرمزية وهج الايمان

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1672
تـاريخ التسجيـل : Aug 2007
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : في جنة الفردوس إن شاء الله
المشاركـــــــات : 1,088 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 17
قوة التـرشيــــح : وهج الايمان is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

وهج الايمان غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أمهات في المنفى ღ♥ღ وآباء على حافة النسيان



ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك
توقيع » وهج الايمان
~ ادعوا لنا بالهداية و طلب المغفرة ~
:jaja20_200609291:أُخيّتكم : طالبة علم شرعي:jaja20_200609291:
* لا تنسوا ذكر الله *





  رد مع اقتباس
قديم 03-22-2008, 05:34 PM   رقم المشاركة : ( 10 )
rezgui
غالي على ششار


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2396
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 346 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : rezgui is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

rezgui غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أمهات في المنفى ღ♥ღ وآباء على حافة النسيان



الف الف لاشكر علي هذه المحبة التي التقينا عليها
اخوكم رزقي
  رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطلة

الانتقال السريع


الدول التي زارت الشبكة
فريق إدارة منتديات ششار :::::::::: لا يتحمّل منتديات ششار الجزائرية أيّة مسؤوليّة عن المواضيع الّتي يتم عرضها و/أو نشرها في المنتدى. ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدرجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر. :::::::::::::: الموقع لا يمثل أي جمعية أو جماعة وإنما يهدف إلى تقديم خدمة ::::::::::::::: بالتوفيق فريق إدارة منتديات ششار
•• مواقع صديقة ••
www.dzsecurity.com - www.himaia.com - www.gcmezdaouet.com - www.dypix.com
منتديات ششار الجزائرية  من العرب وللعرب


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
˙·0•● جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ششار ●•0·˙