منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب
اللهم وفقنا لما هو خير للعباد والبلاد سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

فتاوى الشيخ محمد علي فركوس - رمضانيات-

  البوابة الجزائرية الأوفر الأسهل وبتصفح أمن من دون أي اعلانات (ششار أورنج السياحة المجانية )  
   

~~~ بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد : يسر إدارة منتديات ششار من العرب وللعرب أن تدعو منتسبيها الأفاضل للعمل على ابراز مساهماتهم البناءة وتكثيف المواضيع وتبادل الردود لبناء هذا الصرح { أي صرحكم } ودفعه مجددا للريادة والشموخ والجدية في العمل الصالح والنفع العام . قال تعال : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) سورة الحشر |


العودة   منتديات ششار الجزائرية من العرب وللعرب > ˙·٠•● منتديات القسم العام ●•٠·˙ > الركن العام


الركن العام للحوار في مختلف المجالات العامة التي لم تجد لها ركنا أو قسما خاص عبر منتديات ششار

مواضيع مختارة

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 03-22-2008, 06:19 PM
 
fati32
:: مشرفة سابقة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  fati32 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 9388
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : كل جزء في بلادي هو مكان اقامتي
المشاركـــــــات : 563 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : fati32 is on a distinguished road
افتراضي عذرا رسول الله

هنا : ملفي الشخصي


الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على رسول الله وبعد...فأسطر هذه الكلمات و أخط تلك العبارات ، و أنا و كل من يحب الرسول الكريم يشتاط غضبا و يعتضر قلبه كمدا على ما جرى على الساحة من الحملات المسعورة و الاقلام المشبوهة...التي تسىء الى حبيب قلبي و قلبك محمد صلى الله عليه و سلم فهذه الكلمات ليست خيالا شاردا يقتنص الى سوارح الافكار..او يهيم في وادي الخيال ..بل انها كلمات تخرج بمداد من الحب و الحرقة و على أحر من الجمر للرحمة المهداة و النعمة المسداة ..زكى الله سلوكه فقال ل**ما ضل صاحبكم و ما غوى** ..و زكى منطقه فقال **و ما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى **..و زكى فؤاده فقال **ما كذب الفؤاد ما راى**
..و زكى بصره فقال **ما زاغ البصر و ما طغى**..وزكى خلقه فقال **و انك لعلى خلق عظيم**
..و زكى رسالته فقال **و ما ارسلناك الا رحمة للعالمين**.. و زكى امته فقال **كنتم خير امة اخرجت للناس**..
عذرا رسول الله.........ممن يحاولون مزاحمة رسالتك و تفريغ محتواها...اما علموا انك افحمت الادباء و اذهلت العلماء و اخرست السن البلغاء ..سبقت العالم امانة و رزانة..تفوقت على الكل علما و عملا و خلقا و شجاعة و حلما و كرما..و علوت الجميع صبرا و ثباتا و صلاحا و فلاحا و نجاحا..
عذرا حبيب قلبي ...........فانهم يعلمون يقينا ان البسمة على محياك و البشر على طلعتك و النور على جبينك و الحب في قلبك و الجود في يديك و البركة و الفوز في ركابك و لكنهم لهم آذان لا يسمعون بها و قلوب لا يفقهون بها و اعين لا يبصرون بها ..زادهم الله حسرة على حسرتهم..
عذرا رسول الله..............فحبك نهاية يصبوا اليها كل انسان و ذروة تتوق اليها الانفس و تطمح اليها الارواح بفضلك و طوقت الاعناق بكرمك و سبيت الانفس بجودك و كسبت الناس بلطفك...
عذرا حبيب قلبي ..............فلست كما يقول احفاد القردة و الخنازير انها افتراءات اصحاب عقول البهائم و اصوات كنهيق الحمير قبحهم الله و لكن يسيئون الى من ؟..على من شهد الكون بنبوته..و على من حن الجماد اليه..اخرجت البشرية من الظلمات الى النور و لكن الاعمى لا يفرق بين هذا او ذاك ..نقلت القلوب من قسوة الحجارة الى رقة الحرير و لكن الخنازير لا تعي..
عذرا رسول الله...............فلن يطفئ نور رسالتك احد..لن يعطل مسيرتك بشر و لن ينال من شخصك احد طالما ارواحنا في اجسادنا و تنبض بالحياة قلوبنا فنحن فداؤك يا حبيب قلبي..و ليس لهذا السقط من القول او السخف من الحديث لهذه الفريات التي سال لها لعاب اعداء الاسلام لدينا متسع..شلت ركانهم، و بترت ايديهم، ووهنت ابدانهم و عقمت ارواحهم، و يتمت أطفالهم، ورملت نساؤهم..
عذرا حبيب قلبي............فلست كما إفترى هؤلاء السفهاء التافهون أما علموا أن دوائهم عندك؟؟؟ فالمخذول الأحمق من عصاك، و المأفون من من جفاك، و المغبون الخاسر من اختار سبيلا غير سبيلك..
عذرا رسول الله.............فأنت يا حبيب قلبي الذي يهتدي بنورك العقلاء.. و يستضيء بحكمته الحكماء.. و يقتدي به الراشدون.. فأين تكون الحكمة إلا لديك؟ و أين نحل البركة ألا معك؟ من ركب سفينتك نجا ومن دخل دار حبك أمن ومن تمسك برسالتك سلم..
عذرا حبيب قلبي................فهكذا الجهلاء السخفاء دائما في إيذاء حملة الخير، فظاهرهم مغري و باطنهم مخزي.. في العلن كالحمام و في الخفاء كالخفافيش.. يحملون همًا ساقطًا ، و دعاوى مريضة ، و نيلت خبيثة، و مرادات قبيحة..خوار يعشعش في ضمائرهم، و ألسنتهم في أسواق الكذب و النفاق..
عذرا رسول الله.................فإنهم يغتاظون منك لأنك الأعلى و الأمثل، و يحقدون عليك لاأنك المنزه الأكمل، و يسعون لإظلام صورتك و كيف و نورك يسد الأفق.. ويدأبون في الإساءة إليك و لكن هيهات أيضير السماء نبح الكلاب .. هديت العقل من الزيغ، و طهرت القلوب من الريبة و غسلت الضمير من الخيانة..
عذرا حبيب قلبي.................فوالله إن القلب لينفطر، و العين تذرف الدموع بل الدم ..و نقول عذرا رسول الله عذرا حبيب الله.............أما هم فنقول لهم: مهلا مهلا.. فنحن لن نستكين وقلوبنا لن تهدأ و همتنا لن تنطفأ و ثورتنا لن تخمد حتى نرى بأم أعيننا عذاب الله فيكم و عقوبته عليكم .. فإنه دوماً بالمرصاد، يبرمون و ينكث ما أبرموا .. يدبرون فينسف ما دبروا .. و نحن نتمنى لهم نهاية البؤس و خاتمة الدمار.. فالله لا تخفى عليه خافية، ولا تذهب عليه شاردة ولا تغيب عنه غائبة.. و نقول لهم :نظرة إلى الخلف فسترون مصارع الغابرين، و منازل الهالكين، و نكبات المتجرئين على الدين و النبي الكريم..كلنا لك لا يغيب عنا أحد، لا نضرب الأخماس بالأسداس و لا نطبق أيدينا على رؤوسنا..بل.. لنتكاتف جميعا ندافع عن حبيب قلبنا و نزود عن ديننا.. و نرفع أصواتنا بالدعاء عليهم.. و أيدينا بمقاطعتهم و نعلي منهج الإسلام عاليا.. و نبسط رسالتنا رحمة للعالمين.. و نري الله و حبيبنا من أنفسنا خيرا.. فالله معنا .. و سنرد كيد الكائدين، و سنكسر أسهم المعتدين.. و إن الزمان سيتمخض عن كثير من الحوادث الجسام، و إن الفرص ستسنحللأعمال العظيمة، و إن العالم ينتظر دعوتكم دعوة الهداية و الفوز و السلام، لتخلصه مما هو فيه من آلام و إن الدور عليكم في قيادة الأمم و سيادة الشعوب، و تلك الأيام نداولها بين الناس .. و أعيد عليكم هذا الموقف.. جلس عمر بن الخطاب إلى جماعة من أصحابه فقال لهم : تمنوا فقال أحدهم : أتمنى لو أن هذه الدار مملوءة ذهبا أنفقه في سبيل الله، ثم قال عمر : تمنوا فقال أخر: أتمنى لو أنها مملوءة جواهر أنفقها في سبيل الله أتصدق بها ، ثم قال : تمنوا فقالوا : ما ندري ما نقول يا أمير المؤمنين؟ فقال عمر : و لكني أتمنى رجالا مثل أبي عبيدة الجراح و معاذ بن جبل و سالم مولى أبي حذيفة، فأستعين بهم على إعلاء كلمة الله. فلما لا تكن أنت أحد هؤلاء الرجال؟ و لما لا تكوني أختاه إحدى البطلات؟ و ما الذي يعوق عن ذلك و من لها إلا أنتم أيها المسلمون ؟ فنحن مصدر العز لأمتنا، و نحن روح حضارتها و نهضتها، و أمل إصلاحها و تغييرها .. و إن رجلا واحدا قد يساوي ألفًا، و رجلا قد يزن أمة بأكملها و قد قالوا :"جل ذو همة يستطيع أن يحيي أمة".................................مقتبس من كتيب "قلب يحب الحبيب
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطلة

الانتقال السريع


الدول التي زارت الشبكة
فريق إدارة منتديات ششار :::::::::: لا يتحمّل منتديات ششار الجزائرية أيّة مسؤوليّة عن المواضيع الّتي يتم عرضها و/أو نشرها في المنتدى. ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدرجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر. :::::::::::::: الموقع لا يمثل أي جمعية أو جماعة وإنما يهدف إلى تقديم خدمة ::::::::::::::: بالتوفيق فريق إدارة منتديات ششار
•• مواقع صديقة ••
www.dzsecurity.com - www.himaia.com - www.gcmezdaouet.com - www.dypix.com
منتديات ششار الجزائرية  من العرب وللعرب


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
˙·0•● جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ششار ●•0·˙